"التداولية وتحليل الخطاب" (آليات التخاطب واستراتيجيات التأويل في الخبر التراثي)

  • شقروش شادية جامعة العربي التبسي- تبسّة.

Résumé

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن من البيان لسحرا "

لاشك في أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يحيل على تأثير الكلمة وهو الذي كانت معجزته الكلمة، والشاهد هنا هو لماذا قال الرسول صلى الله عليه وسلم  هذا الكلام؟

أشار الجاحظ  في كتابه البيان والتبيين إلى ذلك في قوله:"جلس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الزبرقان بن بدر وعمرو بن الأهيم وقيس بن عاصم.

ففخر الزبرقان بنفسه قائلا: يا رسول الله أنا سيد بني تميم، والمطاع فيهم والمجاب، أمنعهم من الظلم وآخذ منهم بحقوقهم، ثم أشار إلى عمرو بن الأهيم وقال: وهذا يعلم ذلك.فما كان من عمرو بن الأهيم إلا أن زاد في مدحه فقال: إنه لشديد المعارضة، مانع لجانبه مطاع في إذنه، ولكن هذا المدح لم يره الزبرقان كافيا في حقه فقال: والله يا رسول الله لقد علم مني غير ما قال وما منعه أن يتكلم إلا الحسد.فلما سمع عمرو هذا الكلام من الزبرقان غضب وقال: أنا أحسدك ؟! أي أنه استنكر منه هذا الاتهام واستقبحه.ثم عاد فقال: والله يا رسول الله إنه لئيم الخال، حديث المال، أحمق الوالد مضيع في العشيرة. والواضح هنا أنه غير كلامه أي بعدما مدحه عاد فذمه، ولكنه تابع كلامه قائلا: والله يا رسول الله لقد صدقت في الأولى وما كذبت في الآخرة، ولكني رجل إذا رضيت قلت أحسن ما علمت، وإذا غضبت قلت أقبح ما وجدت: فعندها قال نبي الله صلى الله عليه وسلم: إن من البيان لسحر

Références

([1]).أبو عثمان عمرو بن بحر( الجاحظ):البيان والتبيين،مج1،تحقيق عبد السلام محمد هارون،ط7،مكتبة الخانجي،القاهرة،مصر،1998،ص66.
([2]).أبو البركات عبد الرحمن بن محمد بن أبي سعيد (الأنباري)، أسرار العربية، تحقيق:محمد بهجة البيطار،مطبوعات المجمع العلمي العربي،دمشق،سوريا،دت.ص:34-35.
[3]). (آن روبول، جاك موشلار: التداولية اليوم علم جديد في التواصل، ترجمة : سعيد الدين دعفوس، محمد الشبابي، مراجعة لطيف أبوني: المنظمة العربية للترجمة، دار الطليعة للطباعة والنشر: ط1، بيروت، لبنان، 2003ص 158.
([4]). فردينان دوسوسير:محاضرات في اللسانيات العامة،ترجمة يوسف غازي ومجيد النصر،المؤسسة الجزائرية للطباعة،الجزائر 1986ص: 23.
([5]).ابن منظور: لسان العرب،، مادة "دول"،دار المعارف،القاهرة،دت، ص:1456.
([6]). خليفة بوجادي:في اللسانيات التداولية،مع محاولة تأصيلية في الدرس العربي القديم،بيت الحكمة للنشر والتوزيع، العلمة، الجزائر، ط.1، 2009،ص148.
([7]). طه عبد الرحمن:تجديد المنهج في تقويم التراث:المركز الثقافي العربي،الدار البيضاء،المغرب،ط2،ص244
([8]). د.سيف الدين دغفوس،د.محمد شيباني،المعهد العالي بتونس،تعليق هامش ص28 من كتاب" التداولية اليوم علم جديد في التواصل" لـ:آن روبول وجاك موشلار وهو الكتاب المترجم من طرفيهما.ص28
([9]). سعيد بنكراد:السيميائيات والتأويل،مدخل لسميائيات ش.س بورس،المركز الثقافي العربي،ط.1،الدار البيضاء،المغرب2005ص16
([10]). ماري نويل وقاري بريور: المصطلحات المفاتيح، ترجمة عبد القادر فهيم الشيياني ص 82.وانظر أيضا، آن روبول وجاك موشلار: التداولية اليوم علم جديد في التواصل ص29
([11]). مسعود صحراوي: التداولية عند العرب "دراسة تداولية لظاهرة الأفعال الكلامية في التراث اللساني العربي،ط1، دار الطليعة،بيروت،لبنان، 2005،ص:16
([12]).، آن روبول وجاك موشلار: التداولية اليوم علم جديد في التواصل ص19
([13]). مسعود صحراوي: التداولية عند العرب ص17
([14]). هذه المقولات خلاصة ما استنبطته من قراءاتي المكثفة حول التداولية والسيميائيات،وما استنبطته من كتاب التداولية اليوم علم جديد في التواصل آن روبول وجاك موشلار،وكتاب التداولية عند العلماء العرب مسعود صحرواي (الجزء النظري)،وإن كنت لا أشاطره الرأي في إبعاد المنطق البيرسي والبراغماتبة الأمريكية:لأن جون أوستين متأثر بالفلسفة البراغماتية الأمريكية،،حيث قدم محاضرات وليام جايمس سنة 1955،وكان هدفه من تقدبم هذه المحاضرات وغيرها من المحاضرات الأخرى وضع أسس للفلسفة التحليلية الأنجلوسكسنية،ولذلك لم يستبعد الفيلسوف المغربي طه عبد الرحمن البراغماتية الأمريكية من منظوره عندما أطلق مصطلح التداولية على مايسمى بالبراغماتية أو الذرائعية أو النفعية وذلك سنة1970.
([15]). مسعود صحراوي: التداولية عند العرب ص16
([16]). عبد الحكيم سحايلة،"التداولية النشأة والتطور،منتدى ينبوع المعرفة،قسم الدراسات العلياو الجامعية http://boumansouraeducation.ahlamountada.com/t221-topic::
([17]). مسعود صحراوي: التداولية عند العلماء العرب العرب ص30 بتصرف.
([18]) الجيلالي دلاش، مدخل إلى اللسانيات التداولية، ترجمة محمد يحياتن، ديوان المطبوعات الجامعية، الجزائر، 1986، ص33.
([19]). مسعود صحراوي: التداولية عند العلماء العرب ص40
([20]). آن روبول وجاك موشلار: التداولية لليوم علم جديد ص 267
([21]). ينظر مسعود صحراوي: التداولية عن العرب ص45،
([22]) مسعود صحراوي: التداولية عند العلماء العرب ص31
([23])المرجع نفسه ص30
([24]). طه عبد الرحمن: اللسان والميزان والتكوثر العقلي، المركز الثقافي العربي، الدار البيضاء، المغرب، 1998م،ص113
([25]). مسعود صحراوي: التداولية عند العلماء العرب ص33
([26]). قصة هند والحجاج مأخوذة من كتب تراثية بتصرف مني:ينظر::ألف ليلة وليلة،ج4، الليلة الثالثة والثلاثين والرابعة والثلاثين بعد الستمائة،منشورات دار مكتبة الحياة،بيروت،دت،،ص92-93،،وينظر أيضا:شهاب الدين محمد بن أحمد أبي الفتح الأبشيهي:المستطرف في كل فن مستظرف،فصل:بلاغة النساء،ص50-52،تحميل الكتاب من موقع الحكواتي:
http://www.al-hakawati.net/arabic/civilizations/218.pdf
([27]). مسعود صحراوي: التداولية عند العلماء العرب ص44
([28]). د. علي العكيدي الأحد 13/05/2007 موقع مركز كلكامش لدراسات والبحوث الكوردية:الرابطالألكتروني: http://www.gilgamish.org/viewarticle.php?id=articles-20070513-1786
Comment citer
شادية, شقروش. "التداولية وتحليل الخطاب" (آليات التخاطب واستراتيجيات التأويل في الخبر التراثي). حوليات المخبر, [S.l.], n. 06, mars 2017. Disponible à l'adresse : >http://revues.univ-biskra.dz/index.php/HAWLIYATELMAKHBAR/article/view/1970>. Date de consultation : 27 avr. 2017