دور الأسرة في تحقيق الأمن الفكري للأبناء

  • نجاة يحياوي

Résumé

المجتمع يصلح بصلاح الأسرة وينهار بانهيارها، فهي تعمل على تأصيل معاييره وعاداته عند أبناء هذا المجتمع، وتقوم بتكوين شخصية الفرد ومساعدته على التكيف مع مجتمعه خاصة مع التغير الاجتماعي والزخم الثقافي الذي أفرزته تداعيات العولمة، لذلك فالأسرة اليوم تتعدد مسؤولياتها تجاه أفرادها، فهي إلى جانب مهمتها في تحقيق الاستقرار المادي   تتولى مهمة الاستقرار المعنوي وتحقيق الأمن الفكري،  فما هو الأمن الفكري ، وكيف يمكن للأسرة أن تحققه؟ هذا هو هدف هذه المداخلة، التي تسعى لاستجلاء أحد أهم الأدوار المعاصرة للأسرة، والذي يعتبر الركيزة الأساسية لنجاح دورها في استقرار المجتمع وتقدمه.


The society works to consolidate the standards and customs of the people of this society, and to form the personality of the individual and help him to adapt to his society, especially with the social and cultural change that globalization has brought about. Therefore, the family today has many responsibilities towards its members. The physical task of moral stability and the achievement of intellectual security, what is intellectual security, and how can the family achieve it? This is the goal of this intervention, which seeks to clarify one of the most important contemporary roles of the family, which is the cornerstone of the success of its role in the stability and progress of society.

Publiée
2018-09-27
Comment citer
يحياوي, نجاة. دور الأسرة في تحقيق الأمن الفكري للأبناء. Changement Social, [S.l.], n. 05, sep. 2018. ISSN 2507-7473. Disponible à l'adresse : >http://revues.univ-biskra.dz/index.php/chs/article/view/3992>. Date de consultation : 12 déc. 2018
Rubrique
Articles