أثر الفقه الظاهري في تجديد النحو العربي - نقد وتقويـــــــم -

  • صلاح الدين ملاوي جامعة محمد خيضر بسكرة

Résumé

ملخــــــص:   

            يسعى هذا البحث إلى تقصي أثر الفقه الظاهري في تجديد النحو العربي، من خلال بسط القول في الدعاوى، التي تضمنها كتاب "الرد على النحاة" لابن مضاء القرطبي. وهي دعاوى تتجاوز أعراف النحاة وتقاليدهم إلى السعي لتيسير مادة النحو، والثورة على ما كلف به النحاة من أصول مصطنعة مغلوطة.

          وحري بالبيان أن ما يسوقه البحث ليس مجرد عرض وتوصيف لمقولات الظاهريين في المتن النحوي، بل هو محاولة جادة لتسليط آليات النقد والتشريح عليها، كي يتضح مدخول الأقوال من منخولها، وتستبين الرغوة من الصريح.

          ésumé:

               Cette recherche tente de suivre l'impact de le  fiqh - dhahiri sur le renouvellement de la grammaire arabe, à travers la présentation des revendications contenues dans le livre  "Répondre aux  grammairiens" d’Ibn Madhaa Al-Qurtubi. Les revendications vont au-delà de la critique de la théorie grammaticale arabe pour fournir une approche alternative à traits grammaticaux.Cette recherche n’est pas seulement une exposition des paroles d’Ibn Madhaa, c’est aussi une tentative de les critiquer et de les évaluer.

##submission.authorBiography##

##submission.authorWithAffiliation##
قسم الآداب واللغة العربية

Références

إنّ الأنموذج اللغوي الذي اكتملت صورته على يدي سيبويه، إنّما مردّه إلى أستاذه الخليل بن أحمد الفراهيدي الذي وضع أصوله، ورسم معالمه. ويشهد لذلك قول ابن النديم: "قرأت بخطّ أبي العباس ثعلب: اجتمع على صنعة كتاب سيبويه اثنان و أربعون إنسانا منهم سيبويه، و الأصول و المسائل للخليل". ابن النديم، الفهرست، تحقيق مصطفى الشويمي الدار التونسية للنشر والمؤسسة الوطنية للكتاب، الجزائر، 1985م، ص233.
ينظر: خلف الأحمر، مقدمة في النحو، تحقيق عز الدين التنوخي، مطبوعات مديرية إحياء التراث القديم، دمشق، 1961م، ص 33، 34.
محمد عيد، أصول النحو العربي في نظر النحاة ورأي ابن مضاء وعلم اللغة الحديث، عالم الكتب، القاهرة، 1982م، ص ب.
ومن دلائل هذه الثقة المفرطة في النفس أنّ ابن خروف (ت610هـ) ردّ على ابن مضاء بكتاب (تنزيه أئمة النحو عمّا نسب إليهم من السهو)، فبلغ الأمر هذا الأخير، فقال فيه متندرا: " نحن لانبالي بالكباش الناطحة وتعارضنا أبناء الخرفان ".ينظر: رضا عيد الجليل الدراسات اللغوية في الأندلس، منشورات وزارة الثقافة والإعلام ودار الرشيد للنشر العراق، 1980م،ص41،42.
ابن مضاء القرطبي، الرد على النحاة، تحقيق شوقي ضيف، دار المعارف بمصر، ط2 1982م، ص81.
الترمذي، السنن= الجامع الصحيح، تحقيق كمال يوسف الحوت، دار الكتب العلمية بيروت، (د.ت)، 5/184، رقم الحديث2952 .
الرد على النحاة، ص81 .
ينظر: أبو زهرة، ابن حزم: حياته وعصره وآراؤه الفقهية، دار الفكر العربي، (د.ت) ص520،521 .
ينظر: أحمد سليمان ياقوت، ظاهرة الإعراب في النحو العربي وتطبيقاتها في القرآن الكريم، دار المعرفة الجامعية، الإسكندرية، 1994م، ص108،109 .
ينظر: إبراهيم السامرائي، فقه اللغة المقارن، دار العلم للملايين، بيروت، ط3، 1983م ص57.
ابن مضاء، الردّ على النحاة، ص72.
نفسه، ص8.
السابق، ص 76، 77.
نفسه، ص78.
ينظر: السابق.
نفسه.
ينظر: نفسه، ص79.
ينظر: نفسه.
ينظر: السابق، ص79، 80 .
ينظر: نفسه، ص82 – 87 .
ينظر: نفسه، ص88 – 90 .
ينظر: نفسه، ص90،91 .
نفسه، ص93 .
السابق، ص94 .
ينظر: نفسه،ص 105، 106 .
ينظر: نفسه، ص123 – 127 .
ينظر: نفسه،127 -129 .
السابق، ص78 .
عبد الكريم بكري، ابن مضاء و موقفه من أصول النحو، ديوان المطبوعات الجامعية الجزائر، 1982م، ص155.
ينظر: السيوطي، همع الهوامع في شرح جمع الجوامع، تحقيق عبد العال سالم مكرّم وعبد السلام محمد هارون، مؤسسة الرسالة، بيروت، ط2، 1987م، ص5/133.
ينظر: سيبويه، الكتاب، تحقيق عبد السلام محمد هارون، دار الجيل، بيروت، ط1 (د.ت)، ص1/77 .
الكهف/96 .
ينظر: الرد على النحاة، ص96 .
ينظر: نفسه، ص87.
ينظر: مجمع اللغة العربية بمصر، كتاب في أصول اللغة، الهيئة العامة لشؤون المطابع الأميرية، القاهرة، ط1، 1975م، ص128.
الرد على النحاة، ص94.
الزجاجي، الجمل، تحقيق ابن أبي شنب، مطبعة كلنسيك، ط2، باريس، 1957م ص323 .
السيوطي، همع الهوامع، 2/13.
ابن جني، الخصائص، تحقيق محمد علي النجار، دار الهدى للطباعة والنشر، بيروت، ط2، (د.ت)، 1/109.
عبد القاهر الجرجاني، أسرار البلاغة في علم البيان، صحح أصله محمد عبده وعلَّق عليه محمد رشيد رضا، دار المعرفة للطباعة والنشر والتوزيع، بيروت-لبنان، (د.ت)، ص322 .
الخصائص، 1/109، 110.
شوقي ضيف، المدارس النحوية، دار المعارف بمصر، 1971م، ص38 .
اعتقد ابن مضاء أنّ ابا الفتح خالف غيره بنسبته العمل إلى المتكلم، والصواب خلاف ذلك. فقد علموا أنّ العامل هو المتكلم، لكنهم لمّا لم يجدوا في النسبة فائدة، عدلوا عنها. ينظر: ابن مضاء، الرد على النحاة، ص77 .
الكتاب، 1/106 .
نفسه، 1/374 .
ابن هشام، مغني اللبيب عن كتب الأعاريب، تحقيق مازن المبارك ومحمد علي حمد الله، دار الفكر، ط2، 1969م، ص93 .
عبد القاهر الجرجاني، دلائل الإعجاز سلسلة الأنيس، موفم للنشر، 1991م، ص38 .
مغني اللبيب عن كتب الأعاريب، ص11.
يفسِّر الرضيُّ المعرب بأنّه «هو المركب مع عامله». الاستراباذي، شرح الكافية في النحو، دار الكتب العلمية، بيروت، 1995م، 1/18.
علم العقائد: علم يستند إلى الفلسفة العقلية في تقرير أصول الدين، وقد نشأ في القرن الثاني من الهجرة. ينظر: محمد فريد وجدي، دائرة معارف القرن العشرين، دار الفكر بيروت، (د.ت)، 8/173 .
ينظر: عباس حسن، اللغة والنحو بين القديم والحديث، دار المعارف بمصر، ط2 (د.ت)، ص196.
شرح الكافية، 1/18-25 .
ابن حزم، تقريب لحد المنطق والمدخل إليه،. تحقيق إحسان عباس، منشورات مكتبة الحياة، بيروت، ص 168.
ابن حزم، رسالة مراتب العلوم، رسائل ابن حزم، المجموعة الأولى، نشر إحسان عباس، ص 64.
الرد على النحاة، ص131،132 .
مرتضى جواد باقر، (نظرات في النحو العربي)، مجلة كلّية الآداب، جامعة البصرة العدد11، السنة التاسعة، 1976م، ص102 .
لقد أفرد الجزء الثامن من كتابه (الإحكام في أصول الأحكام) لإنكار القياس و إبطاله.
ينظر: ابن حزم، الإحكام في أصول الأحكام، قدم له إحسان عباس، دار الآفاق الجديدة، بيروت، ط2، 1983م، مج2،8/75 .
ينظر: نفسه،مج2،8/113 .
نفسه، مج2، 7/56 .
ينظر: نفسه، مج2، 5/106.
ينظر: نفسه، ص134-135 .
ابن الأنباري، لمع الأدلة مع الإغراب في جدل الإعراب، تحقيق سعيد الأفغاني، دار الفكر، بيروت، ط2، 1971م، ص95.
القفطي، إنباه الرواة على أنباه النحاة، تحقيق محمد أبي الفضل إبراهيم، دار الكتب المصرية، ط1 1952م، 2/267.
ينظر: الإحكام في أصول الأحكام، مج8، 2/138.
ينظر:الكتاب،5/114.
ينظر: الخصائص، 2/471.
رمضان عبد التوّاب، بحوث و مقالات في اللغة، مكتبة الخانجي، القاهرة، ط3 1995م، ص59 .
الرد على النحاة، ص47 .
Publiée
2017-03-13
Comment citer
ملاوي, صلاح الدين. أثر الفقه الظاهري في تجديد النحو العربي - نقد وتقويـــــــم -. Revues faculté des lettres et des langues, [S.l.], n. 19, mars 2017. Disponible à l'adresse : >http://revues.univ-biskra.dz/index.php/fll/article/view/1940>. Date de consultation : 18 déc. 2017
Numéro
Rubrique
Articles