التفكير الرياضي في التراث النحوي العربي

  • مزوز دليلة جامعة محمد خيضر بسكرة

Résumé

ملخــــــص:   

  تبرز علاقة الرياضيات في تلك الصيغ الإفرادية والثنائية والجمع، ناهيك عن التقابل بين المفرد والجمع عن طريق واو الجماعة وألف التثنية، وفي بيان حقيقة العدد والمعدود في اللغة وكثير من المفاهيم الهندسية والصيغ الجبرية، إضافة إلى الرموز والأشكال التي يحملها الحرف والرقم وتلتقي لتترجم فكرا ومنهجا .

لقد عاش أسلافنا بفكر رياضي ليعبروا عن اللغة، وباللغة ليعبروا عن الرياضيات. فكانت النظرية الخليلية في الأصوات والعروض والصرف؟ حيث تبنى الخليل معجمه العين على مبادئ الاحتمالات، وصنف بحورالشعر الستة عشر على أساس الدوائر.

وأسس علماء لسانيون غربيون نظرية نحوية ابتداء من علم الكيمياء، مثلما فعل لوسيان تينيار                         

 Résumé: 

Le lien entre la langue et les mathématiques figure clairement dans le pluriel et le singulier ,la comparaison  entre  le singulier par waw eljamaa  (groupe de locuteurs) et alif de mouthana (duel) ,le genre  et le nombre , ainsi  que dans  plusieurs  concepts  d’ingénierie et formules D’algébre, ou les symboles et les formes des lettres  et des nombres se joignent  pour  forer  une pensée  et une  méthodologie.Nos  ancêtres  ont vécu avec un esprit mathématique pour s’exprimer à travers le langage, et ont utilisé la langue pour expliquer et exprimer les mathématiques ,ainsi, s’est fondée la théorie analytique des sons ,de la métrique  arabe et de la morphologie.El khalil a rédigé son dictionnaire  elayn  sur la base des probabilités, et a identifié les six mètres de la poésie arabe des cercles .Des linguistes occidentaux ont fondé des théories syntaxiques su la base sur se chimie, à l’instar de lucien tésniere .  

##submission.authorBiography##

##submission.authorWithAffiliation##

                                                                                          قسم الآداب واللغة العربية

كلية الآداب و اللغات

Références

كتاب النجاة في المنطق والإلهيات، مراجعة ماجد فخري، مطبعة الآفاق، بيروت، 1985م، ص 3.
مها خير بك ناصر، اللغة العربية والعولمة في ضوء النحو العربي والمنطق الرياضي، (مقال) بمجلة التراث العربي، ص123.
المقدمة، ضبط وشرح وتقديم: محمد الإسكندراني، دار الكتاب العربي، 1425ه-2004م، ص 451.
المجادلة / 8.
الكليات، مؤسسة الرسالة، بيروت، ط2، 1413-1993م، ص 710.
إحصاء العلوم، ص 54.
مها خير بك ناصر، النحو العربي والمنطق الرياضي، التأسيس والتأصيل، المؤسسة الحديثة للكتاب، لبنان، ط2، 2014، ص 109.
النحو العربي والمنطق الرياضي، ص 36-37.
ريجيس بلاشير Régis Blachère، مجلة الفكر التونسية، العدد 5، 1960م، ص 16.
ينظر: السيوطي، المزهر في علوم اللغة، تحقيق: محمد بن أحمد جاد المولى، ومحمد إبراهيم أبو الفضل إبراهيم، مطبعة عيسى الحلبي، القاهرة، ج2، ص 4.
أبو حيان التوحيدي، كتاب الامتاع والمؤانسة، ضبطه وصححه: أحمد أمين وأحمد الزين\ن منشورات دار مكتبة الحياة، ج1، ص 115.
الإمتاع والمؤانسة، ج1، ص 119-120.
ينش ألوود وآخرون، المنطق في اللسانيات، ترجمة وتقديم: عبد الجيد جحفة، دار الكتاب الجديد المتحدة، ط1، 2013، ص 17.
المرجع نفسه، ص 19.
الإمتاع والمؤانسة، ص 118.
ابن جني، الخصائص، تحقيق: محمد علي النجار، الهيئة المصرية العامة للكتاب، ط4، ج3، ص 336-337.
ينظر تفصيل هذه المسألة، الخصائص، ج3، ص 331 وما بعدها.
ينظر: المقتضب، تحقيق: عبد الخالق عضيمة، بيروت، ج1، ص 3.
الإيضاح في علل النحو، تحقيق: مازن المبارك، بيروت،ط1، 1406ه-1986م، ص 45.
أسرار العربية، تحقيق: يوسف هبود، دار الأرقم للطباعة والنشر، بيروت، ط1، 1420ه-1990م، ص 35.
ينظر: ابن هشام الأنصاري، شرح شذور المذهب، تحقيق: محمد محي الدين عبد الحميد، المكتبة العصرية، صيدا، بيروت، 1423ه-2002م، ص 37.
الكتاب، ج1، ص 23.
ينظر: حسين خميس الملخ، التفكير العلمي في النحو العربي، الاستقراء، التحليل، التفسير، دار الشروق للنشر والتوزيع، القاهرة، ط1، 2002م، ص 137.
هذه الصيغ تقابل الأشكال الهندسية في الرياضيات نحو: المثلث الذي يتكون من ثلاثة أضلاع، والمربع الذي يتكون من أربعة أضلاع، وغير ذلك.
الخصائص، ج1، ص 56.
ا لخصائص، ج1، ص 57.
المنصف عاشور، ظاهرة الاسم في التفكير النحوي، بحث في مقولة الاسمية بين التمام والنقصان، منشورات كلية الآداب منوية تونس، ط2، 2004، ص 209.
الكتاب، ج3، ص 622.
المنصف عاشور، ظاهرة الاسم في التفكير النحوي، ص 211.
ينظر المرجع نفسه، ص 213.
أبو علي الحسن بن احمد بن عبد الغفار النحوي ، كتاب: التكملة، تحقيق: كاظم بحر المرجان، عالم الكتب، بيرت، لبنان، ط2، 1419ه-1999م، ص 408.
ففي تعريف التصريف عند سيبويه ونقله التهانوي، يقول: "التصريف على ما جيء عنهم هو أن تبني من الكلمة بناء لم تبنه العرب على وزن ما نبنيه، ثم نعمل في البناء الذي بنيته ما يقتضيه قياس كلامهم كما في مسائل التمرين إذ شبه التصريف بالتمارين الرياضية في بنائها وقياسها، ينظر: كشاف، اصطلاحات الفنون، وضع حواشيه، أحمد حسن بسج، دار الكتب العلمية، بيروت، لبنان، ط1، 1418ه-1998م، ج3، ص 46.
كتاب العين، تحقيق: عبد الحميد هنداوي، دار الكتب العلمية، بيروت، ط1، 1424ه-2002م، ج1، ص 42.
عبد الرحمن الحاج صالح، النحو العربي ومنطق أرسطو (نقال) بمجلة كلية الآداب جامعة الجزائر، العدد 1، السنة الأولى، 1967م، ص 82 .
كشاف اصطلاحات الفنون، ج3، ص 47 .
وقد وصفها عبد الحميد جحفة بالثوابت المنطقية، ينظر: المنطق واللسانيات، ص 48 .
دور النظرية الخليلية الحديثة في النهوض بالبحوث الحاسوبي، ص 265.
ينظر: المرجع نفسه، ص 267.
ظاهرة الاسم في التفكير النحوي، ص 96.
يرى ابن يعيش أن هذه العلامات المضافة على الصيغة هي ضم اسم إلى اسم، ينظر: ابن هشام، ارتشاف الضرب في معرفة كلام العرب، ج1، ص 293.
شرح المفصل، ج4، ص6.
عبد الرحمن الحاج صالح، منطق النحو العربي والعلاج الحاسوبي للغات، بحث مخطوط، ص 2، نقلا عن بشير ابرير، أصالة الخطاب في اللسانيات التحليلية الحديثة (مقال) بمجلة العلوم الإنسانية، جامعة محمد خيضر، بسكرة، العدد السابع، 2005م، ص 05، وينظر أيضا مقاله: دور النظرية التحليلية الحديثة في النهوض بالبحوث الحاسوبية الخاصة باللغة العربية، المقدمة في ندوة: قضايا العربية في عصر الحوسبة والعولمة المتعقدة، من 16 إلى 19 سبتمبر 2002م، باتحاد المجامع اللغوية العلمية العربية ص 261 .
Publiée
2017-03-13
Comment citer
دليلة, مزوز. التفكير الرياضي في التراث النحوي العربي. Revues faculté des lettres et des langues, [S.l.], n. 19, mars 2017. Disponible à l'adresse : >http://revues.univ-biskra.dz/index.php/fll/article/view/1942>. Date de consultation : 28 avr. 2017
Numéro
Rubrique
Articles