حِجَاجِيَّة المَثَل عِندَ أكثَم بنِ صَيفِي دراسة تحليلية

  • العبد القادر بدر بن علي جامعة الرياض- (السعودية)

Résumé

ملخــــــص:   

  يناقش هذا البحث حِجَاجِيَّة المثل عند أكثم بن صيفي من خلال تقسيمه إلى مطلبين: المطلب الأول: ويحتوي على المهاد النظري للبحث، والمطلب الثاني: ويشتمل على دراسة تطبيقية على حِجَاجِيَّة الـمَثل عِندَ أكثَم بنِ صَيفِي بعد تقسيمه إلى أنواع هي: المثل السائر، والمثل القياسي، والتعبير الــمَثَلي، مع عرض شواهدها وتطبيقاتها من مدونة البحث، وكان أبرز ما خرج به من نتائج هي:

ارتباط الأمثال بحياة العرب وعاداتهم وثقافاتهم، حتى أصبحت وثيقة تاريخية لما كانت عليه الحياة آنذاك.

تبرز علاقة الحِجَاج بالمثل في أن الحِجَاج بالتمثيل يتأسس على نوع من المقارنة القائمة على التشبيه بين طرفين.

الهدف الأسمى من الحِجَاج بالمثل هو إيصال الرسالة لحصول الإقناع والاقتناع.

يعدُّ أكثم بن صيفي أبرز شخصية في العصر الجاهلي بما  يمتلكه من خبرات ورؤى  انعكست على الحياة العامة آنذاك.

قيام الأمثال بأنواعها: المثل السائر، والمثل القياسي، والتعبير الــمَثَلي، بدورها الحِجَاجِي الإقناعي كما أراد قائلها.

بروز دقة الفهم في أمثال أكثم، وحسن التهدي في النصح، رغبةً في تحقيق المراد.

غالبًا ما يلجأ أكثم إلى أمثاله من خلال نظرة شاملة للحياة، وفاحصة للأحداث.

 ABSTARCT:  

THIS RESEARCH DISCUSSES THE PROVERB CONFUTATION OF AKTHAM IBN SAYFI ACROSS DIVIDING IT INTO TWO SECTIONS:THE FIRST INCLUDES THE THEORETICAL RESEARCH ASPECT, WHILE THE SECOND IS AN APPLIED STUDY OF THE PROVERB CONFUTATION OF AKTHAM IBN SAYFI.AFTER CLASSIFYINS IT INTO: PROVERB, ANALOGICAL PROVERB and PROVERBIAL EXPRESSION WITH THE EVIDENCES AND ITS APPLICATIONS FROM THE RESEARCH CORPUS. OF THE RESEARCH SIGNIFICANT FINDINGS ARE THE FOLLOWINGS:THE CONNECTION OF THE PROVERBS WITH THE ARABS LIFE, TRADITIONS AND CULTURES TO THE EXTENT THAT THEY BECOME A HISTORICAL DOCUMENT FOR THE LIFE AT THAT TIME.THE RELATION OF THE CONFUTATION WITH THE PROVERB APPEARS IN THAT CONFUTATION BY EXEMPLIFICATION IS FOUNDED ON A TYPE OF COMPARISON BASED ON COMPARISON OF SIMILA RITIES BETWEEN TWO ELEMENTS.THE ULTIMATE GOAL OF CONFWTATION BY EXEMPLIFICATION IS TO TRANSFER THE MESSAGE AIMING AT CONVINCING AND CONVENIENCE.AK THAM IBN SAYFI WAS A REMARKABLE CHARACTER IN THE JAHILI ERA, DUE TO HIS EXPERIENCES AND VISIONS CONVEYED IN LIFE AT THAT TIME.THE PROVERBS WITH THEIR DIFFERENT: MENTIONED TYPES  PLAY THEIR CONVENIENT CONFUTATIVE ROLE AS THEIR NARRATOR WISHED.THE ACCURATE COMPREHENSION IN AKTHAM’S PROVERBS BESIDE HIS GOOD GUIDANCE AND ADVICESE ARE VERY CLEAR IN SATISFYING THE PURPOSE.IN MOST, AKTHAM HAD  RESORTED TO MAKE HIS PROVERBS THROUGH A COMPREHEN SIVE VIEW TO LIFE AND TO INCIDENTS.

##submission.authorBiography##

##submission.authorWithAffiliation##

قسم علم اللغة التطبيقي

كلية الآداب و اللغات

Références

( ) انظر: أبو بكر العزاوي، الخِطَاب والحِجَاج، دار الأحمدية للنشر، المغرب، الطبعة (1)، 2007م: ص 81.
( ) انظر: هاشم يونس عبد الرحمن، الحياة الفكرية في شبه الجزيرة العربية قبيل الإسلام وعصر الرسالة، رسالة دكتوراه (غير منشورة)، كلية الآداب ، جامعة الموصل ، 1992م: ص 179.
( ) د.إبراهيم محمد علي، أكثم بن صيفي وإسهاماته الفكرية قبل الإسلام، مجلة كلية العلوم الإسلامية،جامعة الموصل، العراق،المجلد (7)، العدد (14)، 1434ه-2013م: ص 743.
( ) كورنيليا فون راد صكوحي، الحِجَاج في الـمَقَام المدرسي- ملاحظات حول تعليم الحِجَاج في المرحلة الثانية في التعليم الأساسي ، تحت إشراف: فريق البحث في البلاغة والحِجَاج برئاسة حمادي صمود، منشورات كلية الآداب منوبة، تونس، الطبعة الأولى 2003م: ص 26.
( )جمال الدين ابن منظور، لسان العرب، دار صادر، بيروت، الطبعة (1), 1968م: مادة (حجج)، 2/ 779 .
( ) كورنيليا فون راد صكوحي: ص 13.
( ) عبد الهادي بن ظافر الشهري، إستراتيجيات الخطاب- مقاربة لغوية تداوليَّة، دار الكتاب الجديدة المتحدة، لبنان، الطبعة (1)، 2004م: ص 456 ، 457.
( ) انظر: حمدي منصور جودي، إستراتيجية الحِجَاج التعليمي عند الشيخ البشير الإبراهيمي- مقال: (الطلاق) أنموذجًا (الجزء الأول)، مجلة كلية الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية، جامعة محمد خيضر، الجزائر، العدد (5)، السنة 2009م: ص 386.
( ) انظر: د.طه عبد الرحمن، اللِّسَان والميزان أو التكوثر العقلي، المركز الثقافي العربي الدار البيضاء، الطبعة (1)، 1998م: ص254.
( ) انظر: حبيب أعراب، الحِجَاج والاسْتِدْلال الحِجَاجِي- عناصر استقصاء نظري مجلة عالم الفكر، الكويت، العدد (1)، السنة 2001م: ص 99.
( ) انظر: د.بدر بن علي العبد القادر، الفكر اللغوي الحِجَاجِي عند أحمد أمين في كتاب (فيض الخاطر)، المطبعة المحمدية، الرياض، الطبعة (1)، 1436ه: ص 27 ، 28.
( ) ابن منظور: 11/ 610 . مادة (مثل).
( ) جلال الدين السيوطي، المزهر في علوم اللغة وأنواعها، تحقيق: فؤاد علي منصور دار الكتب العلمية ، بيروت، الطبعة (1)، 1998م: 1/375.
( ) أبو القاسم جار الله محمود الزمخشري، المستقصى في أمثال العرب، مراقبة:د.محمد خان، دائرة المعارف العثمانية، حيدر أباد، الهند، الطبعة (1)، 1962م: 1/ ب، ج.
( ) أبو عبيد البكري، فصل المقال في شرح كتاب الأمثال، تحقيق.د إحسان عباس، د. عبد المجيد عابدين، دار الأصالة، بيروت، الطبعة (1)، 1401هـ - 1981م: 1/51.
( ) د.عشتار داود محمد، انظر: الإشارة الجمالية في المثل القرآني- دراسة، منشورات اتحاد الكتاب العرب، دمشق، الطبعة (1)، 2005م: ص 38.
( ) د. نبيلة إبراهيم، أشكال التعبير في الأدب الشعبي، دار نهضة مصر، القاهرة، الطبعة (2)، 1974م: ص 167.
( ) د.عشتار داود محمد: ص 39.
( ) ضياء الدين ابن الأثير، المثل السائر في أدب الكاتب والشاعر، قدمه وحققه وعلق عليه: د. أحمد الحوفي، د. بدوي طبانة، دار نهضة مصر، القاهرة، الطبعة (2)، 1973م: 1/54.
( )ضياء الدين ابن الأثير: 1/55.
( ) كورنيليا فون راد صكوحي،: ص 26.
( ) انظر: ليلى جغام، حِجَاجِيَّة المثل في نصوص كليلة ودمنة لابن المقفع- دراسة في باب: الأسد والثور، مجلة كلية الآداب واللغات، جامعة محمد خضير، بسكرة، الجزائر العدد (12) ، 2013م: ص 90.
( ) أكثم بن صيفي(ت 6 ق هـ) أدرك الإسلام، وقصد المدينة في مئة من قومه يريدون الإسلام، فمات في الطريق، ولم ير النبي – صلى الله عليه وسلم – يُكنى بأبي حَبْدَة أو بأبي حفاد، وهو حاكم العرب وقاضيها، وكان مثالاً في الرصانة والعقل، وبعد النظر، والحكمة والحنكة، من مشاهير خطباء الجاهليين وفصحائهم، وهو أعرفهم بالأنساب وأكثرهم ضربًا للمثل، وإصابة الرأي، وقوة الحجة، وقلَّ من جاراه من خطباء عصره، وهو زعيم الخطباء الذين أوفدهم النعمان بن المنذر (ت 323هـ ) إلى كسرى لإظهار فضل العرب وتفوقهم، وقد بلغ من إعجاب كِسْرى به أن قال له:"لو لم يكن للعرب غيرك لكفى". وللاستزادة من أخباره انظر: أبو حاتم السجستاني، المعمَّرون، تحقيق:عبد المنعم عامر، دار إحياء الكتب العربية مصر، الطبعة (1)، 1961م: ص14-25، وابن حجر العسقلاني، الإصابة في تمييز الصحابة، تحقيق: عادل عبد الموجود، وعلي معوض، دار الكتب العلمية، بيروت، الطبعة (1)، 1415هـ - 1994م: 1/350 رقم الترجمة 485. وأحمد بن عبد ربه، العقد الفريد تحقيق:د. عبد المجيد الترحيني، دار الكتب العلمية، بيروت، الطبعة (1)، 1404ه: 2/13، وأبو الفرج الأصفهاني، الأغاني، تحقيق: علي مهنا وسمير جابر، دار الفكر، بيروت الطبعة (1)، 1407هـ - 1987م.: 15/ 73.
( ) ليلى جغام،: ص 85.
( ) شهاب الدين أحمد النويري، نهاية الأرب في فنون الأدب،تحقيق: د. حسن نور الدين، دار الكتب العلمية، بيروت، الطبعة (1)، 1424ه-2004م :3/4.
( ) أبو الفضل أحمد بن محمد الميداني، مجمع الأمثال، حققه: محمد عبد الحميد، مطبعة السنة المحمدية، القاهرة، الطبعة (1)، 1374ه: ص 5.
( ) أبو عبيد القاسم بن سلام، كتاب الأمثال، ، حققه: د. عبد المجيد قطامش، دار المأمون للتراث، دمشق، الطبعة (1)، 1400ه: ص 34.
( ) شهاب الدين أحمد النويري،:3/4.
( ) أبو عبيد القاسم بن سلام: ص41، وأبو هلال العسكري، جمهرة الأمثال، ضبطه:د. أحمد عبد السلام، خرج أحاديثه:محمد زغلول، دار الكتب العلمية، بيروت، الطبعة (1) 1418ه:2/188،و أبو الفضل أحمد بن محمد الميداني:2/265. والمثل من وصية أكثم لبنيه : المعمَّرون، مصدر سابق: ص14.
( ) أبو هلال العسكري: 2/188.
( ) وذلك قوله:" قد أتت عليَّ مائتا سَنة، وإنِّي مُزودُكم مِن نَفْسي".
( ) أبو حاتم السجستاني: ص14.
( ) أبو عبيد القاسم بن سلام: ص196، و أبو هلال العسكري: 1/211، و أبو الفضل أحمد بن محمد الميداني: 1/122. وقد جاء المثل ضمن وصيته للنعمان بن خميصة الباروقي.
( ) أبو الفضل أحمد بن محمد الميداني: 2/309، وأبو حاتم السجستاني: ص14. وقد جاء المثل ضمن وصيته لبني تميم.
( ) أبو عبيد القاسم بن سلام: ص204، وأبو هلال العسكري: 1/221، وأبو الفضل أحمد بن محمد الميداني: 2/309.
( ) أبو عبيد القاسم بن سلام: ص216، و أبو الفضل أحمد بن محمد الميداني: 1/136. وأبو حاتم السجستاني: ص 22، وجاء المثل ضمن وصيته لِبَنِيه.
( ) أبو عبيد القاسم بن سلام: ص216.
( ) أبو الفضل أحمد بن محمد الميداني: 1/136.
( ) أبو الفضل أحمد بن محمد الميداني: 2/183. والمثل ضمن رسالته إلى قبيلة طيء.
( ) انظر: رسالة أكثم إلى ملك نجران. أبو حاتم السجستاني: ص 22، 23.
( ) انظر: رسالة أكثم إلى النعمان بن خميصة. أبو محمد الأصبهاني، الأمثال في الحديث النبوي، تحقيق:د. عبد العلي حامد، الدار السلفية، بومباي، الهند، الطبعة (2)، 1408هـ - 1987م: ص 419، و أبو هلال العسكري: 1/494.
( ) أبو عبيد القاسم بن سلام: ص277، وأبو هلال العسكري: 1/400، وأبو الفضل أحمد بن محمد الميداني: 1/301. وقد ورد المثل في رسالة أكثم إلى ملك نجران.
( ) أبو هلال العسكري: 1/400.
( ) المثل لأكثم، أبو الفضل أحمد بن محمد الميداني: 1/301.
( ) رسالة أكثم إلى النعمان بن المنذر. أبو حاتم السجستاني: ص 24.
( ) رسالة أكثم إلى النعمان بن المنذر. أبو حاتم السجستاني: ص 25.
( ) المثل لأكثم، أبو الفضل أحمد بن محمد الميداني: 1/301.
( ) أبو الفضل أحمد بن محمد الميداني: ص 5.
( ) انظر: عبد القاهر الجرجاني، أسرار البلاغة، تعليق: محمود شاكر، مطبعة المدني جدة، الطبعة (1)، 1412 ه :ص 169 .
( ) انظر: عبد القاهر الجرجاني، دلائل الإعجاز ، تعليق: محمود شاكر، مكتبة الخانجي القاهرة، الطبعة (1)،2000م: ص 68، 69 .
( ) مسعود بودوخة، البُعْد الحِجَاجِي في البَلاغة العربية،د. مجلة فكر ولغة الإلكترونية السنة 2013م، على الرابط:( http://attanafous.univ-mosta.dz/index).
( ) عبد القاهر الجرجاني،: ص 115 .
( ) أبو العباس المبرد الكامل، تحقيق:د. محمد الدالي، مؤسسة الرسالة، بيروت، الطبعة (3)، 1418ه- 1997م : 2/996 .
( ) ضياء الدين ابن الأثير: 2/123 .
( ) أبو عبيد القاسم بن سلام: ص43، وأبو الفضل أحمد بن محمد الميداني: 2/303 وأبو هلال العسكري: 2/188. وجاء المثل ضمن وصية أكثم لبنيه، أبو حاتم السجستاني: ص 15 .
( ) محمّد مرتضى، الزَّبيدي، تاج العروس من جواهر القاموس، حقق هذا الجزء: علي هلال، مطبعة حكومة الكويت، الكويت، الطبعة (2)، 1407 ه: 2/291. مادة (حطب) .
( ) د.عبد القادر الرباعي، الصورة الفنية في النقد الشعري، دار العلوم، الرياض الطبعة (1)،1405 هـ: ص52 .
( ) أبو عبيد القاسم بن سلام: ص 179، وأبو هلال العسكري: 2/204، وأبو الفضل أحمد بن محمد الميداني: 2/317. وقد جاء المثل ضمن رسالته إلى جهينة ومزينة وأسلم: أبو حاتم السجستاني: ص 18.
( ) أبو الفضل أحمد بن محمد الميداني: 2/317.
( ) أبو عبيد القاسم بن سلام: ص 203، وأبو هلال العسكري: 2/135، وأبو الفضل أحمد بن محمد الميداني: 1/42.
( ) أبو هلال العسكري: 2/135.
( ) أبو حاتم السجستناني: ص18، و أبو هلال العسكري: 2/137.وقد جاء المثل ضمن وصية أكثم لبنيه.
( ) أبو هلال العسكري: 2/137.
( ) أبو الفضل أحمد بن محمد الميداني: 1/201.
( ) أبو الفضل أحمد بن محمد الميداني: 1/201.
( ) رسالة أكثم إلى جهينة ومزينة وأسلم. أبو حاتم السجستاني: ص 18.
( ) انظر :رسالة أكثم إلى النعمان بن خميصة. أبو محمد الأصبهاني:ص418 ، و أبو هلال العسكري: 1/493 .
( ) أبو حاتم السجستاني: ص 18.
( ) د.صالح موسى درادكه، بحوث في تاريخ العرب قبل الإسلام، دار شيرين، عمَّان الطبعة (1)، 1408هـ- 1988م. : ص 124.
( ) أبو حيان التوحيدي، البصائر والذخائر،تحقيق: وداد القاضي، دار صادر، بيروت الطبعة (1)، 1408ه- 1988م: 1/ 154، 155. وقد جاء المثل ضمن وصيته لبني تميم .
( ) وذلك حسب رأي (زلهايم، Zlheim)، انظر: رودلف زلهايم، الأمثال العربية القديمة، ترجمة: رمضان عبد التواب،مؤسسة الرسالة،بيروت،الطبعة(1)،1982م: ص 30.
( ) رودلف زلهايم،: ص 30 .
( ) أبو عبيد القاسم بن سلام: ص 41، و أبو هلال العسكري: 1/387، و أبو الفضل أحمد بن محمد الميداني: 1/290 .
( ) أبو هلال العسكري: 1/387 .
( ) أبو الفضل أحمد بن محمد الميداني: 1/290 .
( ) أبو عبيد القاسم بن سلام: ص228، و أبو هلال العسكري: 1/152، و أبو الفضل أحمد بن محمد الميداني: 1/52، 53.
( ) أبو عبيد القاسم بن سلام: ص228.
( ) المثل لأكثم، أبو حاتم السجستاني: ص 22.
( ) المثل لأكثم، أبو حاتم السجستاني: ص 24.
( ) المثل لأكثم، انظر: أبو حاتم السجستاني: ص 24.
( ) وصية أكثم لبني تميم ، أبو هلال العسكري: 2/256، 257، و أبو حيان التوحيدي: 1/ 155.
( ) د. محمود عرفه، العرب قبل الإسلام- أحوالهم السياسية و الدينية و أهم مظاهر حضارتهم، زهراء الشرق، القاهرة، الطبعة (1)، د. ت. : ص 405.
( ) وصية أكثم لبنيه : أبو حاتم السجستاني:ص24.
( ) انظر: د. عبد العزيز سالم، تاريخ العرب في عصر الجاهلية، دار النهضة، بيروت الطبعة (1)، 1971م: ص 445، 446، والمرأة في الشعر الجاهلي،د. أحمد الحوفي، دار نهضة مصر، القاهرة،الطبعة (1)، د. ت :ص 74.
( ) وصية أكثم لبني تميم. أبو هلال العسكري: 2/257، و أبو حيان التوحيدي : 1/154.
( ) رسالة أكثم إلى النعمان بن خميصة. أبو هلال العسكري: 1/494. و أبو محمد الأصبهاني : ص421 .
Publiée
2017-03-13
Comment citer
بدر بن علي, العبد القادر. حِجَاجِيَّة المَثَل عِندَ أكثَم بنِ صَيفِي دراسة تحليلية. Revues faculté des lettres et des langues, [S.l.], n. 19, mars 2017. Disponible à l'adresse : >http://revues.univ-biskra.dz/index.php/fll/article/view/1943>. Date de consultation : 27 juin 2017
Numéro
Rubrique
Articles