جدلية المكشوف والمحجوب في المجاري الخطابية لأبي يزيد البسطامي

  • الساسي عمـــامرة قســـم الآداب و اللغة العربيــــــــة جامعة الوادي ، الجزائر

Résumé

  لقد أدى امتزاج الشعوب التي انضوت تحت سلطان الدولة العباسية في القرن الثالث الهجري إلى انصهار ثقافاتها، ما جعل المجتمع العربي الإسلامي الجديد يفرز بعض الظواهر التي لم يعهدها سابقًا، منها ظاهرة التصوف التي كان أبو يزيد البسطامي من أبرز أعلامها، وهو من أصل فارسي، جده كان مجوسيا وأسلم. وقد نشأ البسطامي في أسرة أفرادها زهاد أتقياء، مهدوا له طريق التصوف فسلكه منذ صغره .

   في هذا المقال حديثنا عن المكشوف والمحجوب بما يتلاءم والمدّ الصوفي .

 

La rapproche mutuelle des divers peuples sous l'ère des Abbassides au troisième siècle (hg) a du créer un état  d'échange culture, qui a permit à  plusieurs phénomènes d'émerger et d'intriguer un grand nombre de membres de la communauté, citons parmi eux un homme d'origine persane s'appelé Abou yazid El bastami, qui a du s'intéresser au mysticism.

Dans cet articles, il parle de l’explicite et de l’implicite du point de vue mystique.

Références

1- ينظر المقدسي، أنيس: أمراء الشعر العربي في العصر العباسي، دار العلم للملايين، بيروت لبنان، كانون الثاني "يناير" 1979م، ط12، ص41،42،43
2- الفاخوري، حنا: الجامع في تاريخ الأدب العربي، الأدب القديم، دار الجيل، بيروت، لبنان، د ت، ص519
3- المقدسي: أمراء الشعر العربي في العصر العباسي، ص11
4- نفسه، ص82
5- نفسه
6- نيكلسون، رينولد آلين: الصوفية في الإسلام، تحقيق: نور الدين شريبة، مكتبة الخانجي، القاهرة، 2002م، ط2، ص26
7- نفسه، ص27
8- شرف، محمد جلال: دراسات في التصوف الإسلامي، شخصيات ومذاهب، دار النهضة العربية، بيروت، 1984م، ص244
9- الشافعي، حسن: في التصوف الإسلامي، دار السلام للطباعة والنشر، القاهرة 2007 م، ، ط1، ص26
10- السُّلمي، أبو عبد الرحمن محمد بن الحسين بن موسى: طبقات الصوفية، تحقيق: أحمد الشرباصي، مؤسسة دار الشعب، القاهرة 1419هـ- 1998م، ط2، ص25
11- العطار، فريد الدين النيسابوري: تذكرة الأولياء، ترجمة وتقديم وتعليق: منال اليمني عبد العزيز، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة 2006م، ط1، ص353
12- ينظر ابن حجر العسقلاني، أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن أحمد: لسان الميزان، بتحقيق وإشراف: محمد بن عبد الرحمن المرعشلي، دار إحياء التراث العربي، ، بيروت لبنان 1416هـ ، ط 1، 3\214
13- القشيري: أبو القاسم عبد الكريم بن هوازن: الرسالة القشيرية، وضع حواشيه: خليل المنصور، دار الكتب العلمية، بيروت لبنان، 1418هـ، ط1، ص112، وينظر ابن حجر العسقلاني، أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن أحمد: لسان الميزان، بتحقيق وإشراف: محمد بن عبد الرحمن المرعشلي، دار إحياء التراث العربي، بيروت لبنان 1416هـ، ط1، 3/214
14- فتاح، عرفان عبد المجيد: نشأة الفلسفة الصوفية وتطورها، دار الجيل، بيروت، 1993م، ط1، ص193
15- والنرفانا هو معتقد في الديانة البوذية، يعني: وصول الفرد إلى أعلى درجات الصفاء الروحاني، بتطهير نفسه والقضاء على جميع رغباته المادية، أو بعبارة أخرى فناء الأغراض الشخصية الباطلة التي تجعل الحياة بحكم الضرورة دنيئة أو ذليلة مروعة، ويصبح القياس هو: كل من شاء منا أن ينقذ حياته عليه أن يخسرها. ينظر شلبي، أحمد: مقارنة الأديان، أديان الهند الكبرى، الهندوسية - الجينية - البوذية، مكتبة النهضة المصرية، القاهرة، 1979م، ط5، ص161
16- نفسه
17- فتاح، عرفان عبد المجيد: نشأة الفلسفة الصوفية وتطورها، ص193
18- ينظر ابن الجوزي: تلبيس إبليس، ص 329 ، وبكر، علاء: مختصر تاريخ التصوف، دار ابن الجوزي، القاهرة 2012م، ط 1، ص71
19- ينظر السراج الطوسي، أبو نصر عبد الله بن علي: اللمع في تاريخ التصوف الإسلامي، تحقيق: عماد زكي البارودي، المكتبة التوفيقية، القاهرة، د ت، ص 391
20- نفسه
21- ينظر ابن الجوزي: تلبيس إبليس، ص330
22- فتاح، عرفان عبد المجيد: نشأة الفلسفة الصوفية وتطورها، ص196
23- نفسه، ص206
24- عباس، قاسم محمد: أبو يزيد البسطامي - المجموعة الصوفية الكاملة، ويليها كتاب تأويل الشطح، دار المدى للثقافة والنشر، دمشق سوريا 2004م، ط1، ص122
25- نفسه، ص49
26- ابن الجوزي، أبو الفرج عبد الرحمن: تلبيس إبليس، ص330
27- مسلم: أبو الحسن مسلم بن الحجاج: صحيح مسلم، اعتنى بها وضبطها: أحمد جاد، دار الغد الجديد، القاهرة 2007م، رقم: 2747، ط1، ص973
28- عباس: أبو يزيد البسطامي، ص83
29- ينظر ابن حجر العسقلاني، أبو الفضل أحمد بن علي بن حجر العسقلاني الشافعي: فتح الباري بشرح البخاري، 11/224، 225
30- ينظر ابن قيم الجوزية: محمد بن أبي بكر بن أيوب مدارج السالكين، تحقيق: عبد الحميد عبد المنعم مدكور، دار الكتب المصرية، القاهرة، 1996م، ط 1، 1/32
31- الحلاج، الحسين بن منصور: ديوان الحلاج، وضع حواشيه وعلق عليه: محمد باسل عيون السود، دار الكتب العلمية، بيروت 1428هـ- 2007م، ط1، ص160
32- عباس: أبو يزيد البسطامي، ص48
33- نفسه، ص122
34- ينظر سيدي عمر، عبود: أنواع القارئ - نحو نمذجة لقارئ الرواية المغربي مجلة فكر ونقد 1997م، ص71 وما بعدها
35- عباس: أبو يزيد البسطامي، ص50
36- نفسه، 49، 54
37- السراج الطوسي: اللمع في تاريخ التصوف الإسلامي، ص392
38- نفسه، ص393
39- الذهبي، أبو عبد الله شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان: تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام، تحقيق: عمر عبد السلام تدمري، دار الكتاب العربي، بيروت لبنان 1987م، ط 1، 14\365
40- رشيد رضا، محمد: تفسير المنار للأستاذ محمد عبده، الهيئة المصرية العامة للكتاب القاهرة 1990م، 11/342
41- أبو داود، سليمان بن الأشعث: سنن أبي داود، دار ابن الجوزي، القاهرة 2011م، رقم: 3527، ط 1، ص415
42- مسلم، أبو الحسن مسلم بن الحجاج: صحيح مسلم، اعتنى بها وضبطها: أحمد شاد، دار الغد الجديد، القاهرة 1428هـ- 2007م، رقم: 1031، ط 1، ص342
43- عباس: أبو يزيد البسطامي، ص69
44- نفسه، ص97
45- نفسه، ص106
46- نفسه، ص97
47- نفسه
48- نفسه
49- نفسه، ص46
50- ذكر السراج الطوسي أن هذا الحديث أخرجه البخاري تحت رقم: 5673 ينظر السراج الطوسي: اللمع في تاريخ التصوف الإسلامي، 393. وقد ثبت أن نص البخاري المشار إليه هو: "لن يدخل أحدا عملُه الجنة" وقالوا: ولا أنت يا رسول الله؟ قال:"لا ولا أنا إلا أن يتغمدني الله بفضل ورحمة فسددوا وقاربوا ولا يتمنين أحدكم الموت إما محسنا فلعله أن يزداد خيرا وإما مسيئا فلعله أن يستعتب" ، البخاري، أبو عبد الله محمد بن إسماعيل: صحيح البخاري، دار ابن الجوزي، القاهرة 2011م، رقم: 5673، ط1، 3-61
51- عباس: أبو يزيد البسطامي، ص54
52- نفسه، ص49
53- نفسه، ص87
54- نفسه، ص 46
55- نفسه
56- نفسه
57- نفسه، ص55
58- نفسه، ص95
59- نفسه، ص94
60- نفسه، ص82
61- التهليلة هي: قول: لا لإله إلاّ الله
62- نفسه، ص83
63- بكر، علاء: مختصر تاريخ التصوف، دار ابن الجوزي، القاهرة، 2012م، ط1، ص72
64- عباس: أبو يزيد البسطامي، ص98
65- العطار، فريد الدين النيسابوري: حلية الأولياء، 1/357
Comment citer
عمـــامرة, الساسي. جدلية المكشوف والمحجوب في المجاري الخطابية لأبي يزيد البسطامي. Revues faculté des lettres et des langues, [S.l.], n. 13, juin 2014. Disponible à l'adresse : >http://revues.univ-biskra.dz/index.php/fll/article/view/783>. Date de consultation : 12 jui. 2020