الجَريمةُ في الصحافة المَكتوبة بين حق النشر و قيم الممارسة

  • جفال سامية جامعة بسكرة، الجزائر

Résumé

الملخص:
تتجلى وظيفة وسائل الإعلام داخل المجتمعات الإنسانية في نشر المعلومة
ونقل الأخبار والتوعية في أبعادها المختلفة بما في ذلك التوعية القانونية. لذلك إذا
كان الهدف العام من تقديم الجريمة هو نشر الوعي فلا ضير في ذلك، أما إذا كان
هدف جزء من وسائل الإعلام التشهير بالأفراد فإن ذلك يمس بالحقوق والحريات
المحمية بالقانون، فلا ينبغي أن يتم إعادة تمثيل الجريمة إلا بعد أن تقول العدالة
كلمتها ويكون الحكم نهائيا بالإدانة أو البراءة. وتلك هي قيم الممارسة التي تنص
عليها مواثيق الشرف وأخلاقيات العمل الإعلامي كما سيُوضح ذلك من خلال
هذا المقال.
Abstract:
The role of mass media in the human societies is spreading the information, reporting news and awarness-raising in its diffrent dimensions including legal awarness-raising . if the aim of presentation of the crime is, generally, spreading the legal awarness-raising, there is no wrong with that, But if the aim is defamation of people, that breaches the law ... protected rights and liberties ... so that re-enactment of the crime must not be carried out unless after justice is made and a judgement of condannation or acquittal is rendered.

Publiée
2017-12-27
Comment citer
سامية, جفال. الجَريمةُ في الصحافة المَكتوبة بين حق النشر و قيم الممارسة. Sciences de l'Homme et de la Société, [S.l.], n. 25, déc. 2017. ISSN 2253-0347. Disponible à l'adresse : >http://revues.univ-biskra.dz/index.php/fshs/article/view/2398>. Date de consultation : 22 août 2018