التحويل الزمني للفعل الماضي في العربية

  • جلـول البشيـر جامعة محمد خيضر بسكرة

Résumé

     يعالج هذا المقال الدلالة الزمنية للفعل الماضي المُحوّلة عن أصلها، حيث إنّ الدلالة الأصلية للفعل الماضي هي الدلالة على الزمن الماضي، وهو ما يسمّى بالزمن الصرفي أو الصيغي، وقد يتحوّل عنها للدلالة على زمن الحال (الحاضر)، أو الزمن المستقبل، أو الزمن العام؛ وذلك حسب السياق والقرائن التي تساعد على تحديد الدلالة الزمنية للفعل، وهو ما يسمى بالزمن النحوي أو السياقي.

 

Références

‏ ينظر: دراسات في الفعل، عبد الهادي الفضلي، دار القلم، بيروت، لبنان، ط: 01، 1982، ص: 26.‏
‎2‎‏ علم اللسانيات الحديثة نظم التحكم وقواعد البيانات، عبد القادر عبد الجليل، دار الصفاء، عمان، الأردن، ط: ‏‏01، 2002، ص: 471.‏
‎3‎ينظر: اللغة العربية معناها ومبناها، تمام حسان، عالم الكتب، القاهرة، مصر، ط: 03، 1998.ص: 105.‏
‎4‎‏ علم اللسانيات الحديثة نظم التحكم وقواعد البيانات، عبد القادر عبد الجليل، ص: 489.‏
‎5‎‏ ينظر: اللغة العربية معناها ومبناها، تمام حسان، ص: 248.‏
‎6‎‏ علم اللسانيات الحديثة نظم التحكم وقواعد البيانات، عبد القادر عبد الجليل، ص: 471.‏
‏7 التحليل اللغوي في ضوء علم الدلالة دراسة الدلالة الصوتية والصرفية والنحوية والمعجمية، محمود عكاشة، دار ‏النشر للجامعات، القاهرة، مصر، (د ط)، 2005، ص: 102. شرح كافية ابن الحاجب، رضي الدين محمد بن ‏الحسن الأستراباذي، قدم له ووضع حواشيه وفهارسه: إميل بديع يعقوب، دار الكتب العلمية، بيروت، لبنان، ط: ‏‏01، 1998، 4/ 07.‏
‎8‎‏ التعبير الزمني عند النحاة العرب منذ نشأة النحو العربي حتى نهاية القرن الثالث الهجري دراسة في مقاييس ‏الدلالة على الزمن في اللغة العربية وأساليبها، عبد الله بوخلخال، ديوان المطبوعات الجامعية، بن عكنون، الجزائر، ‏‏(د ط)، 1987، 1/ 63 - 64.‏
‎9‎‏ فتح الباري بشرح صحيح البخاري، ابن حجر العسقلاني، مكتبة القاهرة، القاهرة، (د ط)، 1978، باب ‏النكاح، 19/ 229.‏
‎10‎‏ ينظر: الدلالة الزمنية لصيغة الماضي في العربية، محمد رجب محمد الوزير، مجلة علوم اللغة، دار غريب، القاهرة، ‏مصر، المجلد: 01، العدد: 02، 1998، ص: 141 - 142. ‏
‎11‎شرح التسهيل، جمال الدين محمد بن عبد الله بن مالك الطائي الجيّاني الأندلسي، تحقيق: عبد الرحمان السيد ومحمد ‏بدوي المختون، هجر للطباعة والنشر، الجيزة، ط: 01، 1990، 1/ 29 - 30. ‏
‎12‎همع الهوامع في شرح جمع الجوامع، جلال الدين عبد الرحمان بن أبي بكر السيوطي، تحقيق: عبد الحميد ‏هنداوي، المكتبة التوفيقية، القاهرة، مصر، (د ط)، (د ت)، 1/ 43.‏
‎13‎شرح كافية ابن الحاجب، رضي الدين محمد بن الحسن الأستراباذي، قدم له ووضع حواشيه وفهارسه: إميل بديع ‏يعقوب، دار الكتب العلمية، بيروت، لبنان، ط: 01، 1998، 4/ 07.‏
‎14‎التحليل اللغوي في ضوء علم الدلالة، محمود عكاشة، ص: 102.‏
‎15‎ينظر: الدلالة الزمنية لصيغة الماضي في العربية، محمد رجب محمد الوزير، ص: 143.‏
‎16‎ينظر: المرجع نفسه، محمد رجب محمد الوزير، ص: 143 - 144.‏
‎17‎ينظر: المرجع نفسه، محمد رجب محمد الوزير، ص: 144. ‏
‎18‎ينظر: المرجع نفسه، محمد رجب محمد الوزير، ص: 145. ‏
‎19‎ينظر: المرجع نفسه، محمد رجب محمد الوزير، ص: 145.‏
‎20‎شرح ديوان الفرزدق، إيليا الحاوي، دار الكتاب اللبناني ومكتبة المدرسة، بيروت، لبنان، ط: 01 ، 1983، 1/ ‏‏144.‏
‎21‎ينظر: الدلالة الزمنية لصيغة الماضي في العربية، محمد رجب محمد الوزير، ص: 146.‏
‎22‎ينظر: المرجع نفسه، محمد رجب محمد الوزير، ص: 146.‏
‎23‎شرح ديوان الفرزدق، إيليا الحاوي، 1/ 181.‏
‎24‎ينظر: الدلالة الزمنية لصيغة الماضي في العربية، محمد رجب محمد الوزير، ص: 146 - 147.‏
‎25‎مغني اللبيب عن كتب الأعاريب، ابن هشام الأنصاري، تحقيق: محمد محي الدين عبد الحميد، المكتبة العصرية، ‏صيدا، بيروت، (د ط)، 1996، 1/ 195. ‏
‎26‎ينظر: الدلالة الزمنية لصيغة الماضي في العربية، محمد رجب محمد الوزير، ص: 127.‏
‎27‎ينظر: الأفعال في القرآن الكريم دراسة استقرائية للفعل في القرآن الكريم في جميع قراءاته، عبد الحميد مصطفى ‏السيد، دار الحامد، عمان، الأردن، ط: 01، 2007، 1/ 17.‏
‎28‎ينظر: الدلالة الزمنية لصيغة الماضي في العربية، محمد رجب محمد الوزير، ص: 145.‏
‎29‎شرح المفصل، موفق الدين بن يعيش النحوي، عالم الكتب، بيروت، (د ط)، (د ت)، 4/ 103.‏
‎30‎ينظر: الدلالة الزمنية لصيغة الماضي في العربية، محمد رجب محمد الوزير، ص: 142.‏
‎31‎ينظر: تفسير البحر المحيط، أبو حيان الأندلسي الغرناطي، دار الفكر، ط: 02، 1978، 3/ 425.‏
‎32‎ينظر: الدلالة الزمنية لصيغة الماضي في العربية، محمد رجب محمد الوزير، ص: 143.‏
‎33‎معاني الماضي والمضارع في القرآن الكريم، عبد القادر حامد، مجلة مجمع اللغة العربية، مطبعة التحرير، القاهرة، ‏الجزء: 10، 1958، ص: 70.‏
‎34‎اللغة، فندريس جوزيف، تعريب: عبد الحميد الدواخلي ومحمد القصاص، مكتبة الأنجلو المصرية، القاهرة، (د ط)، ‏‏1950، ص: 137.‏
‏* "ما" المصدرية نوعان: أ- مصدرية زمانية (ظرفية): نحو قوله تعالى: ‏‏ مَا دُمْتُ حَيًّا ‏‏ مريم: 31، أصله: "مُدّة ‏دوامي حيّاً"، فحذف الظرف وخلفته ما وصلتها، كما جاء في المصدر الصريح، نحو: "جئتُك صلاة العصر"، ‏و"آتيكَ قدومَ الحاج"، ومنه قوله تعالى: ‏‏ إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ ‏‏ هود: 88، ولو كان معنى كونها ‏زمانية أنها تدل على الزمان بذاتها لا بالنيابة، لكانت اسماً، ولم تكن مصدرية . ‏
ب- مصدرية غير زمانية (غير ظرفية): نحو قوله تعالى: ‏‏ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ ‏‏ التوبة: 128. وقوله أيضا: ‏‏ ‏ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ‏‏ التوبة: 118. ينظر: مغني اللبيب عن كتب الأعاريب، ابن هشام الأنصاري، ‏‏1/ 305.‏
‎35‎ينظر: مغني اللبيب عن كتب الأعاريب، ابن هشام الأنصاري، 1/ 305.‏
‏* التي يسميها جمهور النحاة: "ما" المصدرية الظرفية.‏
‎36‎شرح كافية ابن الحاجب، رضي الدين الأستراباذي، 4/ 08 - 09.‏
‎37‎ديوان امرئ القيس، امرؤ القيس، تحقيق: خنا الفاخوري، دار الجيل، بيروت، لبنان، ط: 01، 1989، ص: ‏‏356.‏
‎38‎شرح كافية ابن الحاجب، رضي الدين الأستراباذي، 4/ 08 – 09.‏
‎39‎مغني اللبيب عن كتب الأعاريب، ابن هشام الأنصاري، 1/ 194.‏
‎40‎تفسير الكشاف عن حقائق غوامض التنزيل وعيون الأقاويل في وجوه التأويل، جار الله محمود بن عبد عمر ‏الزمخشري، دار الكتاب العربي، بيروت، لبنان، (د ط)، (د ت)، 2/ 114.‏
‎41‎ينظر: المصدر نفسه، الزمخشري، 2/ 114.‏
‎42‎مغني اللبيب عن كتب الأعاريب، ابن هشام الأنصاري، 1/ 80.‏
‏* معنى حكاية الحال: هو أن تقدر نفسك كأنك موجود في ذلك الزمان، أو تقدر ذلك الزمان محكيّا الآن على ‏ما تلفظ به. ينظر: الزمن في القرآن الكريم دراسة دلالية للأفعال الواردة فيه، عبد الكريم بكري، دار الكتاب ‏الحديث، القاهرة، مصر، (د ط)، 2001، ص: 119.‏
‎43‎تفسير الكشاف، الزمخشري، 6/ 02.‏
‎44‎الإيضاح في علوم البلاغة، جلال الدين القزويني، تحقيق: عبد الحميد هنداوي، مؤسسة المختار، القاهرة، مصر ، ‏ط: 02، 2004، 1/ 85.‏
‎45‎تفسير الكشاف، الزمخشري، 3/ 54.‏
‏* الالتفات في مصطلح علماء البلاغة معناه: العدول من أسلوب في الكلام إلى أسلوب آخر مخالف للأول. ‏والالتفات قد يكون الماضي إلى المضارع، وقد يكون على عكس ذلك.‏
‎46‎ينظر: الدلالة الزمنية لصيغة الماضي في العربية، محمد رجب محمد الوزير، ص: 161.‏
‎47‎معاني الماضي المضارع في القرآن الكريم، عبد القادر حامد، ص: 71.‏
‎48‎ينظر: في النحو العربي نقد وتوجيه، مهدي المخزومي، دار الرائد العربي، بيروت، لبنان، ط: 02، 1986، ‏ص: 123.‏
‎49‎ينظر: الدلالة الزمنية لصيغة الماضي في العربية، محمد رجب محمد الوزير، ص: 170.‏
‎50‎ينظر: همع الهوامع في شرح جمع الجوامع، السيوطي، 1/ 44.‏
‎51‎ينظر: المصدر نفسه، السيوطي، 1/ 44.‏
‎52‎شرح المفصل، ابن يعيش، 8/ 155.‏
‎53‎المقتضب، أبو العباس محمد بن يزيد المبرد، تحقيق: محمد عبد الخالق عظيمة، دار التحرير، الجمهورية العربية المتحدة، ‏‏(د ط)، (د ت)، 2/ 48.‏
‎54‎الخصائص، أبو الفتح عثمان بن جني، تحقيق: محمد علي النجار، عالم الكتب، بيروت، لبنان، ط: 01، ‏‏2006، 3/ 856.‏
‎55‎المصدر نفسه، ابن جني، 3/ 702.‏
‎56‎شرح المفصل، ابن يعيش، 8/ 156.‏
‎57‎النحو الوافي، عباس حسن، دار المعارف، مصر، ط: 05، (د ت)، 1/ 54.‏
‎58‎مجاز القرآن، أبو عبيدة معمر بن المثنى التيمي، عارضه بأصوله وعلق عليه: محمد فؤاد سزكين، مؤسسة الرسالة، ‏بيروت، لبنان، ط: 02، 1981، 2/ 152.‏
‎59‎معاني القرآن، أبو زكريا بن يحي بن زياد الفراء، عالم الكتب، بيروت، لبنان، ط: 03، 1983، 2/ 06.‏
‎60‎ينظر: الدلالة الزمنية لصيغة الماضي في العربية، محمد رجب محمد الوزير، ص: 157.‏
‎61‎ينظر: التعبير الزمني عند النحاة العرب، عبد الله بوخلخال، 1/ 62.‏
‏* "لو" على قسمين: أ- شرطية امتناعية: وهي للتعليق في الماضي، وهذا هو الكثير، أي أنّ فعل الشرط وجوابه ‏ماضيان، مثل: "لو أطاع المسلم ربّه لنجا من عذابه". فإن وليها مضارع قلبت زمنه للمضي، نحو قوله تعالى: ‏ ‎‏ ‏لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ ‏‏ الحجرات: 07، أي: لو أطاعكم. ب- شرطية غير امتناعية: وهي للتعليق ‏في المستقبل. ينظر: شرح كافية ابن الحاجب، رضي الدين الأستراباذي، 2/231. وينظر: الدلالة الزمنية في اللغة ‏العربية، عبد المنعم عبد الله حسن، مجلة الفيصل، الرياض، المملكة العربية السعودية، العدد: 113، السنة: 10، ‏‏1986، ص: 40.‏
‎62‎ينظر: الأفعال في القرآن الكريم، عبد الحميد مصطفى السيد، 1/ 18.‏
‎63‎ينظر: الدلالة الزمنية لصيغة الماضي في العربية، محمد رجب محمد الوزير، ص: 158 - 159.‏
‎64‎شرح المفصل، ابن يعيش، 8/ 156.‏
‎65‎شرح كافية ابن الحاجب، رضي الدين الأستراباذي، 4/ 08.‏
‎66‎شرح التسهيل، ابن مالك، 1/ 30.‏
‎67‎ينظر: همع الهوامع في شرح جمع الجوامع، السيوطي، 1/ 43. وينظر: شرح التسهيل، ابن مالك، 1/ 30.‏
‎68‎ينظر: الدلالة الزمنية لصيغة الماضي في العربية، محمد رجب محمد الوزير، ص: 154.‏
‎69‎مغني اللبيب عن كتب الأعاريب، ابن هشام الأنصاري، 1/ 17 - 18.‏
‎70‎ينظر: الأفعال في القرآن الكريم، عبد الحميد مصطفى السيد، 1/ 19.‏
‎71‎ينظر: الزمن في اللغة العربية، عباس محمود العقاد، مجلة مجمع اللغة العربية، مطبعة مصر، القاهرة، الجزء: 14، ‏‏1962، ص: 41. وينظر: اللغة الشاعرة مزايا الفن والتعبير في اللغة العربية، عباس محمود العقاد، منشورات ‏المكتبة العصرية، صيدا، بيروت، (د ط)، (د ت)، ص: 50. ‏
‎72‎الكتاب، أبو بشر عمرو بن عثمان بن قنبر (سيبويه)، تحقيق: عبد السلام محمد هارون، دار الجيل، بيروت، ‏لبنان، ط: 01، 1991، 1/ 142.‏
‎73‎المقتضب، المبرد، 2/ 132.‏
‎74‎الخصائص، ابن جني، 3/ 855.‏
‎75‎المصدر نفسه، ابن جني، 3/ 856.‏
‎76‎الزمن في اللغة العربية، عباس محمود العقاد، ص: 41. واللغة الشاعرة مزايا الفن والتعبير في اللغة العربية، عباس ‏محمود العقاد، ص: 50.‏
‎77‎ينظر: الدلالة الزمنية لصيغة الماضي في العربية، محمد رجب محمد الوزير، ص: 155 - 156.‏
‎78‎ينظر: شرح التسهيل، ابن مالك، 1/ 30.‏
‎79‎ينظر: الدلالة الزمنية لصيغة الماضي في العربية، محمد رجب محمد الوزير، ص: 153.‏
‎80‎شرح المفصل، ابن يعيش، 9/ 11.‏
‏* أطلق عليها النحاة حروف التحضيض على التوسع، إذ إنها ترد لمعنى التحضيض وغيره، كالعرض والأمر ‏والتوبيخ. ‏
‎81‎المفصل في صنعة الإعراب، أبو القاسم محمود بن عمر الزمخشري، قدم له وبوبه: علي بوملحم، دار ومكتبة ‏الهلال، بيروت، لبنان، ط: 01، 1993، ص: 70.‏
‎82‎شرح المفصل، ابن يعيش، 8/ 144.‏
‎83‎شرح التسهيل، ابن مالك، 1/ 31. وينظر: همع الهوامع في شرح جمع الجوامع، السيوطي، 1/ 44.‏
‎84‎معاني القرآن، الفراء، 1/ 454.‏
‎85‎همع الهوامع في شرح جمع الجوامع، السيوطي، 1/ 44.‏
‎86‎معاني القرآن، الفراء، 2/ 30.‏
‎87‎ينظر: مغني اللبيب عن كتب الأعاريب، ابن هشام الأنصاري، 1/ 274.‏
‎88‎ينظر: همع الهوامع في شرح جمع الجوامع، السيوطي، 1/ 44.‏
‎89‎ينظر: الدلالة الزمنية لصيغة الماضي في العربية، محمد رجب محمد الوزير، ص: 149.‏
‎90‎همع الهوامع في شرح جمع الجوامع، السيوطي، 1/ 44. وينظر: النحو الوافي، عباس حسن، 1/ 54-55.‏
‎91‎شرح كافية ابن الحاجب، رضي الدين الأستراباذي، 4/ 09.‏
‎92‎تفسير الكشاف، الزمخشري، 2/ 207.‏
‎93‎سنن ابن ماجة، ابن ماجة، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، دار إحياء التراث العربي، (د ط)، 1975، 1/84.‏
‎94‎ينظر: همع الهوامع في شرح جمع الجوامع، السيوطي، 1/ 44.‏
‎95‎ديوان الأعشى الكبير، ميمون بن قيس (الأعشى الكبير)، شرح وتعليق: محمد محمد حسين، مؤسسة الرسالة، ‏بيروت، لبنان، ط: 07، 1983، ص: 63، وينظر: همع الهوامع في شرح جمع الجوامع، السيوطي، 1/ 44.‏
‎96‎ينظر: الزمن في القرآن الكريم، عبد الكريم بكري، ص: 124 وما بعدها.‏
‎97‎مجاز القرآن، أبو عبيدة، 2/ 152. وينظر: التحليل اللغوي في ضوء علم الدلالة، محمود عكاشة، ص:102.‏
‎98‎ينظر: الدلالة الزمنية لصيغة الماضي في العربية، محمد رجب محمد الوزير، ص: 128 - 129.‏
‎99‎مجمع الأمثال، أبو الفضل أحمد بن محمد بن أحمد بن إبراهيم الميداني النيسابوري، تحقيق: عبد الحميد محيي الدين، ‏دار الفكر، بيروت، لبنان، ط: 03، 1972، 1/ 05.‏
‏* أصل هذا المثل، هو أنّ "الحارث بن عمرو آكل المَرَار الكندي" قال لـ"صخر بن نهشل بن دَارِم": هل أدلّك على ‏غنيمة على أن لي خُمُسَها؟، فقال "صخر": نعم، فدلّه على ناسٍ من اليمن، فأغار عليهم بقومه، فظفروا وغنموا، ‏فلمّا انصرفوا قال له "الحارث": أنجز حرٌّ ما وَعَدَ، فأرسلها مثلاً. ينظر: مجمع الأمثال، الميداني، 2/332.‏
‎100‎ينظر: الدلالة الزمنية لصيغة الماضي في العربية، محمد رجب محمد الوزير، ص: 130.‏
‎101‎في النحو العربي نقد وتوجيه، مهدي المخزومي، ص: 122.‏
‎102‎تفسير الكشاف، الزمخشري، 1/ 571.‏
‎103‎ينظر: الزمن في القرآن الكريم، عبد الكريم بكري، ص: 108.‏
Comment citer
البشيـر, جلـول. التحويل الزمني للفعل الماضي في العربية. مجلة المخــــــبر, [S.l.], n. 06, avr. 2017. ISSN 1112-6280. Disponible à l'adresse : >http://revues.univ-biskra.dz/index.php/lab/article/view/2108>. Date de consultation : 18 déc. 2017
Rubrique
Articles