الحماية الدولية والوطنية للمرأة ضد العنف

  • أحمد بنيني كلية الحقوق و العلوم السياسية جامعـة باتنة

Résumé

شهد العالم منذ عام 1993 الكثير       من الحملات المناهضة للعنف والمستهدفة مساندة المرأة المعنفة وحمايتها ، الا أن انتشار ظاهرة العنف ضد المرأة  وتوسع أثارها جعل من محاربتها ضرورة    حتمية ، من خلال توفير أرضية قانونية أكثر عدلاً وتناسقا مع المبادئ والمعايير الأساسية لحقوق الإنسان، لكي يمكن للمرأة        أن تستعيد ثقتها بنفسها كمواطنة كاملة الأهلية تؤدى واجباتها المفترضة ، وتنال    حقوقها كاملة غير منقوصة.  
ورغم الاهتمام البالغ للمشرع الدستوري الجزائري بالمرأة من خلال تخصيصه لها أحكام عديدة سواء في صلب الوثيقة الدستورية أو التشريع على غرار المواثيق الدولية ، إلا أن العنف ضد المرأة لازال قائما إلى غاية اليوم، لذلك سنحاول إبراز مظاهر الحماية الدولية والوطنية للمرأة ضد العنف 

 

Le monde a connu depuis 1993 de campagnes intenses de sensibilisation  contre la violence qui s’exercent sur les femmes. Mais la propagation  de ce phénomène a fait de sa lutte un impératif, et cela  à travers la mise  en place d’un mécanisme juridique plus juste et plus conforme aux normes et principes fondamentaux des droits de l'homme,  pour que la femme puisse  rétablir la confiance en elle-même tant que citoyen à part entière, c’est à dire jouir  des mêmes droits et devoirs.

Malgré l’importance donnée par le législateur constitutionnel aux femmes, ces dernières  restent vulnérables à la violence sous toutes ces formes. nous allons donc essayer de mettre en évidence les aspects de la protection internationale et nationale des femmes contre la violence. 

Références

1 ـ حسين درويش العادلي ـ العنف ضد المرأة الأسباب والنتائج ـ منشور على الموقع ،www.annabaa.org
2 ـ إبراهيم بهلوي ، العنف ضد المرأة ، مظاهره ونتائجه ـ منشور على الموقع ، www.alnoor.se/article
3 ـ انظر المادة الأولى الإعلان العالمي لمناهضة كل أشكال العنف ضد المرأة ، قرار اتخذته الجمعية العامة بناء على تقريرالدورة الثالثة في 20 ديسمبر1993 تحت رقم A/4B/629/48/104
4 ـ الإعلان العالمي لمناهضة كل أشكال العنف ضد المرأة ، المرجع نفسه
5 ـ خالد إبراهيم الفيومي ، المرأة قبل الإسلام ، القاهرة ، دار الفلاح 1998 ص 21 ، محمد رشيد رضا ، نداء للجنس اللطيف : حقوق المرأة في الإسلام ، المكتب الإسلامي ، بيروت ، 1984 ص11 و12
6 ـ جؤاد على ، تاريخ العرب قبل الإسلام ،ط 2 ، بغداد مكتبة النهضة ، 1978 ، ص608 ،609 ، هاني الطعيمات ، حقوق الإنسان وحرياته الأساسية ، دار الشروق ، عمان ، 2006 ، ص 310
7 ـ محمد الشحات الجندي ، حقوق الإنسان في الإسلام من منظور معاصر ، دار النهضة العربية ، القاهرة ، 2004 ، ص 62
8 ـ يحي احمد الكعكي ، مكانة المرأة في الإسلام ، دار النهضة ، بيروت ، ص 162 )
9 ـ صحيح الإمام البخاري ، المكتبة الإسلامية ، الرياض ،1998
10 ـ هاني الطعيمات ، حقوق الإنسان وحرياته الأساسية ، المرجع السابق ، ص 311
11 ـ حسن كيره ، أصول قانون العمل ، ط 03 ، منشاة المعارف ، الإسكندرية ، 1979 ، ص 23
12 ـ المادة 02 من الإعلان العالمي لمناهضة كل أشكال العنف ضد المرأة ، المرجع السابق
13 ـ خليل وديع شكور،، العنف والجريمة ، الدار العربية للعلوم ، بيروت ، 1997 ص 108
14 ـ عبد الرحمان العيسوى ، سيكولوجية العنف والعدوان ، دار الأنوار ، دمشق ، 2000 ، ص 115
15 ـ فرج طه عبد القادر، موسوعة علم النفس والتحليل النفسي ، دار سعاد الصباح ، الكويت ، ص ص 53 ، 55
16 ـ حسن بكر ، أسباب العنف السياسي ودوافعه ، مجلة الفكر العربي ، العدد 93 ، 1998 ص 6
17 ـ تقرير الأمين العام ـ الجمعية العامة ـ الأمم المتحدة ، دراسة متعمقة بشان جميع أشكال العنف ضد المرأة A/61/122/Add .1- 6 July 2006- P. 18
18 ـ ويطلق هذا المصطلح للدلالة جماعيا على ثلاثة صكوك وهى ( الإعلان العالمي لحقوق الإنسان و العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبروتوكولان الملحقان بهما )
19 ـ اعتمدتها الجمعية العامة وعرضتها للتوقيع والتصديق والانضمام بقرارها رقم 34/180 المؤرخ فى 18 ديسمبر 1979 ، تاريخ بدء النفاذ 03 سبتمبر 1981 طبقا لأحكام المادة 27 ، صادقت عليها الجزائر عام 1997 بالتحفظ على المواد 02 و 09/2 و15/4 و29/1
20 ـ انظر المادة 02 من الإعلان العالمي لمناهضة كل أشكال العنف ضد المرأة ، المرجع السابق
21 ـ تقرير الأمين العام ، المرجع السابق ، ص 18 وما بعدها
22 ـ تم إعداده بعاصمة قامبيك Gambic ويعرف بميثاق Banjul حيث يعتبر احدث وثيقة إقليمية في ميدان حقوق الإنسان تدخل حيز النفاذ ، وقد تم اعتماده في الدورة العادية 18 لرؤساء الدول وحكومات أعضاء منظمة الوحدة الإفريقية في 09 جوان بـ " نيروبى " عاصمة كينيا ودخل حيز النفاذ في 12

اكتوبر 1986 ، وأصبحت الجزائر طرفا في الميثاق الإفريقي لحقوق الإنسان والشعوب في 03/02/1987 ، انظر : عمار رزيق ، الحماية الدولية لحقوق الإنسان ، محاضرات ألقيت على طلبة السنة الثالثة حقوق 2010/2011 ،ص 36 جامعة باتنة
23 ـ www.http//ar.wikipedia.org
24 ـ قانون الأسرة رقم 84/11 المؤرخ فى 09 يونيو 1984 المعدل والمتمم بالأمر 05/02 المؤرخ في 27 فيفرى 2005 ج ر عدد 15
25 ـ الأمر رقم 166/156 المؤرخ في 08 يونيو 1966 المتضمن قانون العقوبات المعدل والمتمم بالقانون رقم 06/23 المؤرخ في 20 ديسمبر 2006 ج ر عدد 84

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=214307 - 26
http://www.vergar.com/debat/show.art.art.asp?aid=20758
Comment citer
بنيني, أحمد. الحماية الدولية والوطنية للمرأة ضد العنف. Sciences humaines, [S.l.], v. 32, mai 2014. ISSN 1112-3176. Disponible à l'adresse : >http://revues.univ-biskra.dz/index.php/sh/article/view/542>. Date de consultation : 03 fév. 2023
Rubrique
Articles