دلالة المكان في" رسالة التوابع والزوابع" لـ "ابن شُهيد الأندلسي"

  • علي عالية جامعة باتنة
  • فاطمة الزهراء عطية جامعة بسكرة

Résumé

Cette étude s'expose essentiellement, sur le plan narratif, sur le lieu en tenant compte la définition exacte tant sur le plan ancien que contemporain et en essayant de mettre en épidence quelques explicatifs tels que l'espace, l'endroit, le vide,…   

En étudiant cette technique narrative, on constate quelques éléments cités par "Ibn-Chouhaid" que c'est un domaine personnel dans lequel on peut trouver un autre lieu d'oxygénation qui peut remplacer  le votre.  

 

تتعرض هذه الدراسة إلى أحد المفاهيم الأساسية في البناء السردي؛ ألا وهو المكان في محاولة ضبط مفهومه في المُفكرة النقدية الحديثة والمُعاصرة من جهة، ومُحاولة المُقاربة بينه وبين مصطلحات أخرى كالفضاء والحيز والفراغ و..

ونحن إذ ندرس هذه التقنية السردية، فإننا نكشف بعض عناصر أدبيتها، ومقاصدها البحتة التي يرمي إليها "ابن شُهيد"؛ وهو التعبير عن رغبة ذاتية لم تجد لها مُتنفسا إلا في بناء واقع ثان فوق الواقع الذي عاشه.فيخلق أماكن وقعت فيها الأحداث مع الصبغة الخيالية التي أُضفيت عليها. 

Références

( ) جنيت، وآخرون:الفضاء الروائي، (ترجمة: عبد الرحيم حزل)، إفريقيا الشرق، الدار البيضاء: المغرب، بيروت: لبنان، [د.ت]، [د.ط] .ص 006
(2) خليل الموسى: "ملامح من الرواية العربية في سورية"، اتحاد الكتاب العرب، دمشق، سوريا، 2006م.
[د.ع]: –dam.org/ book/ 06/ study 06/ 39- h- m/ indbook 06 –sd 001.htm) www.awu (http://
(3) المرجع نفسه، الموقع نفسه.
(4) حميد لحمداني: بنية النص السردي "من منظور النقد الأدبي"، المركز الثقافي العربي، الدار البيضاء: المغرب، بيروت: لبنان، 2000م، ط1. ص 64.
(5) حسن نجمي: شعرية الفضاء السردي، المركز الثقافي العربي، الدار البيضاء، المغرب، 2000م، ط1. ص51.
(6) محمد عويد محمد ساير الطربولي: المكان في الشعر الأندلسي من عصر المرابطين حتى نهاية الحكم العربي (484هـ -897هـ)، مكتبة الثقافة الدينية، القاهرة، مصر، 1425هـ - 2005م، ط1. ص19.
(7) (مكان (فيزياء) من ويكيبيديا،الموسوعة الحرة) http :// ar.wikipedia. org/ wiki
(8) سيزا قاسم: بناء الرواية "دراسة مقارنة لثلاثية نجيب محفوظ"، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة، مصر، 1984م ،[د.ط]. ص76.
(9) المرجع نفسه، ص77.
(10) عبد الملك مرتاض: تحليل الخطاب السردي "معالجة تفكيكية سيميائية مركبة لرواية زقاق المدق"، ديوان المطبوعات الجامعية، الجزائر، 1995م، [د.ط]. ص245.
(11) عبد المالك مرتاض: في نظرية الرواية "بحث في تقنيات السرد"، المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، (سلسلة عالم المعرفة)، الكويت، 1998م، [د.ط]. 141.
(12) المرجع نفسه، ص146.
(13) عبد الملك مرتاض: دراسة سيميائية تفكيكية لقصيدة أين ليلاي لمحمد العيد آل خليفة، ديوان المطبوعات الجامعية، ابن عكنون، الجزائر،1991م، ط1. ص103.
(14) ابن شهيد الأندلسي: رسالة التّوابع والزّوابع، (تحقيق: بطرس البستاني)، دار صادر، بيروت، لبنان، 1387هـ - 1967م، ط1. ص75.
(15) محمد سعيد محمد: دراسات في الأدب الأندلسي، دار الكتب العلمية، بنغازي، ليبيا، 2001م، ط1. ص274.
(16) ابن شهيد الأندلسي: المصدر نفسه، ص91.
(17) المصدر نفسه، ص91.
* الغيضة: الغابة ذات الشجر الكثير.أبو الفضل جمال الدين محمد بن مكرم بن منظور الإفريقي المصري:
لسان العرب، دار صادر، بيروت، لبنان،1997م، ط1.ج5، ص78. (مادة غَيَضَ).
** السام: الخيزران. ابن شهيد الأندلسي: المصدر نفسه، ص93.
*** البهار: نبت طيب الريح (...) وهو نبت جعذ له فقاحة صفراء ينبت أيام الربيع، يقال له العرارة. ابن منظور: المصدر نفسه، ج1، ص262. (مادة بَهَرَ).
****الشّحر: الشّحير، ضرب من الشجر. ابن منظور: المصدر نفسه، ج2، ص403. (مادة شَحَرَ).
***** الهندي: أي الشجر ذو الرائحة الزكية. ابن شهيد الأندلسي: المصدر السابق، ص93.
****** المعينة: الظاهرة الماء الجارية (...) وقيل: الجارية على وجه الأرض. ابن منظور: المصدر نفسه، ج6، ص75. (مادة مَعَنَ).
******* ناورد: فارسي الأصل، يراد به ميدان أو ملعب للخيل والبهلوان، ربما أطلق على ضرب من المحاربة على الخيول وقهر الخصم. ابن شهيد الأندلسي: المصدر نفسه، ص102.
******** القرارة: المطمئن من الأرض، وما يستقر فيه ماء المطر. ابن منظور: المصدر نفسه، ج5، ص229. (مادة قرر). غنّاء: أي خضراء كثيرة الورق ملتفة الأغصان ناعمة. المصدر نفسه، ج5، ص80.
(18) عبد العزيز شبيل: "البنية القصصية في رسالة التّوابع والزّوابع لابن شهيد الأندلسي"، حوليات الجامعة التونسية، سوسة، تونس، 1988م. ع29. ص.171، 172.
(19) إحسان عباس: تاريخ الأدب الأندلسي "عصر سيادة قرطبة"، دار الشروق، عمان، الأردن، 1997م، ط1. ص262.
(20) سليمة عقوني: رسالة التّوابع والزّوابع لابن شُهيد دراسة سيميائية، (مذكرة ماجستير)، قسم الأدب العربي، جامعة الحاج لخضر، باتنة، الجزائر، 2007م/2008م. (مخطوط). ص 134.
(21) ابن شهيد الأندلسي: المصدر السابق، ص104.
**********المُرج: الفضاء، وقيل: المرج أرض ذات كلإ ترعى فيها الدواب. ابن منظور: المصدر السابق، ج6، ص35. (مادة مرج).
(22) عبد الجواد خفاجي: "شرط الشاعرية شرط الحداثة: دراسة نقدية في ديوان موسيقا للبراح للشاعر: بهاء الدين رمضان"، شعر، ع يوليو 2004م:
(http:// www.geocities.com/ bahaa 22002/alsahar3.htm.)
(23) المرجع نفسه، الموقع نفسه.
** جبل: جُبل الإنسان على هذا الأمر أي طُبع عليه. وجِبلة الشيء: طبيعته وأصله وما بني عليه. ابن منظور: المصدر السابق، ج1، ص370. (مادة جبل).
(24) سليمة عقوني: المرجع السابق، ص142.
(25) نوح .17 :
(26) ص: 71.
(27) منال الحقيل :"حياة الصعلوك الاجتماعية في العصر الجاهلي"، رؤى، النادي الادبي، الحائل، المملكة العربية السعودية، 2007م. ع3:
(http://www.adabihail.com/inf/articles php?actionshow&id=70)
(28) محمد سعيد محمد: المرجع السابق، ص274.
(29) أحمد الناوي بدري: "خصوصية تشكيل المكان في آثار إبراهيم الكوني الروائية: الرباعية نموذجا"، فصول، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة، مصر، 2003م. ع62، ص 287.
(30) ابن شهيد الأندلسي: المصدر السابق، ص105.
(31) المصدر نفسه، ص105.
(32) حسن بحراوي: بنية الشكل الروائي "الفضاء، الزمن، الشخصية"، المركز الثقافي العربي، بيروت: لبنان، الدار البيضاء: المغرب، 1990م، ط1. ص300.
(33) نادر حقاني: : "تحليل نص من رسالة التوابع والزوابع إجازة تابع امرئ القيس لابن شهيد"، التراث العربي، إتحاد الكتاب العرب، دمشق، سوريا، 2003م. ع79: (http://www.awu-dam.org/trath/79/trath007-htm #doaly-footer ).
(34) أبو القاسم الشابي: الخيال الشعري عند العرب، الدار التونسية للنشر، تونس، 1985م، ط1. ص57، 58.
(35) امحمد بن لخضر فورار: "من ملامح وصف الطبيعة الأندلسية زمن الدولة العامرية"، المخبر "أبحاث في اللغة والأدب الجزائري"، قسم الأدب العربي، جامعة محمد خيضر، بسكرة، الجزائر، 2008م. ع4، ص25 و34.
(36) أحمد يوسف خليفة: مصادر الأدب الأندلسي، دار الوفاء لدنيا الطباعة والنشر،الإسكندرية، مصر، 2002م، ط1. ص09.
(37) عبد العزيز عتيق: الأدب العربي في الأندلس، دار النهضة العربية، بيروت، لبنان، [د.ت]، [د.ط]. ص313.
(38) الأنبياء: 30.
(39) ابن شهيد الأندلسي: المصدر السابق، ص91.
(40) المصدر نفسه، ص98.
(41) الطارق: 05، 06، 07.
Comment citer
عالية, علي; عطية, فاطمة الزهراء. دلالة المكان في" رسالة التوابع والزوابع" لـ "ابن شُهيد الأندلسي". Sciences humaines, [S.l.], v. 35, mai 2014. ISSN 1112-3176. Disponible à l'adresse : >http://revues.univ-biskra.dz/index.php/sh/article/view/608>. Date de consultation : 07 fév. 2023
Rubrique
Articles