موقف علمـاء الإصـلاح في الجزائـر من وحـدة الأمـة

  • حسين بن مشيش

Résumé

إن موضوع الوحدة أصبح من مستلزمات الحياة الإنسانيـة، ومن الموضوعات الهامة التي يجب أن ينصح بالعودة إليها لما لها من مزايا تعود بالنفع العميم على كل من حاول الأنضمام تحت لواء الوحدة الموحدة التي هي الحماية الذائدة والمناعة القوية كما يقال في الاتحاد قـوة، وهو الأمر الذي يجب على الأمة الإسلامية أن تلتـزم به لتصون نفسها من الاعتداءات التي تحـاك ضدها من أولئك الأعداء الذين يتربصون لها الدوائـر، ويسعون دائما لتفكيك هذه الأمة الإسلامية إلى أجزاء ليسهـل عليهم الاستحواذ عليها واستغلالها كما هو الأمر حاليـا.

     ولكـن من خلال هذا الظرف المعاش لابد من السعي إلى جمع الشمل والنظـر إلى كيف كنا وكيف أصبحنا؟ وماذا يجب علينا أن نكون عليه؟ والإجابة على ذلك هي الدعوة إلى الالتفاف حول بعضنا البعض لنكـون سدا منيعا ضد هذه السيول التي تحاول أن تجرفنا، وإلا كنا عبرة في التاريخ

 

L'union constitue une des nécessités primordiales et essentielles dans la vie humaine. son importance réside essentiellement dans son rôle social de protéger toute nation de la destruction et de renforcer sa puissance et sa force dans tous les domaines. Car l'union engendre la force.

Cependant, nous allons dans la présente étude d'analyser les différentes stratégies de l'union sociale que la nation islamique devrait adopter afin de pouvoir conserver son identité sociale dans le contexte mondial actuel.

       Pour assurer cette union, longtemps considérée comme l'une des principaux moteurs de la vie sociale, il faut rechercher les moyens et les outils efficaces afin que la nation islamique puisse se protéger de tous ses ennemis. Jusque là, ces derniers essaieront toujours de démembrer l'unité de la nation islamique pour qu'ils puissent exploiter toutes ses richesses et s'emparer de toutes ses ressources potentielles.

       Donc, la situation actuelle nous montre bien qu'il faut agir en s'unifiant nos forces et en se basant sur les leçons du passé pour qu'on puisse enfin améliorer notre situation actuelle et aboutir à des solutions satisfaisantes. Cette méthode pourrait guider la nation à des conditions meilleures.

       Enfin, nous allons essayer d'apporter des solutions qui vont avec l'évolution de notre nation, car toute nation évolue et progresse continuellement, donc chaque génération aura son propre point de vue concernant ce thème qui ne cesse d'acquérir de nouvelles acceptions conceptuelles.

   

 

Références

- ابن منظور ، لسان العرب المحيط ، دار الجيل بيروت ، (د- ط) ، 1988، 1/27.
2- الجواهري ، الصحاح ، تحقيق : أحمد عبد الغفور عطار ، العلم للملايين بيروت ، ط : 3 ، 1984 ، 2/545.
3- الإمام الشيخ محمدعبده،رسالة التوحيد، ديوان المطبوعات الجامعية،الجزا ئر،(د-ط)،(د-ت)، ص37.
4- د: محمود حمـدي زقـزوق ، مفهوم الأمة ومقـومات الوحدة الإسلامية ، محاضرات أعلام الفكر الإسلامي منشورات المركز الثقافـي الإسلا مي ، الجزا ئر ، (د- ط) ، (د- ت) ،3/ 63.
5- الأنبيـاء : 22.
6- محمد علي الصابوني ،صفوة التفاسير ، دار الصابوني القاهرة ، ط:9 ، (د – ت) ، 2/258.
7- مسلم ، صحيحه ، دار الفكر ، (د-ط) ، 1981 ، م : 8 ، 15/140 .
- عز الدين بليق ، منهاج الصالحين ، دار الفتح ، بيروت ، ط :3 ، 1984 ، ص 407 .
8- مسلم ، صحيحه ، دار الفكر ، (د-ط) ، 1981 ، م :8 ، 15/139 .
- عز الدين بليق ، منهاج الصالحين ، دار الفتح ، بيروت ، ط:3 ، 1984 ، ص 407 .
9- ابن خلدون ، مقدمة ، دار القلم ، بيروت ، ط : 5 ، 1984 ، ص292 .
10- الأنبيـاء : 92 .
11- المؤمنـون : 52 .
12- سيد قطب، في ظلال القرآن، دارالشروق القاهرة ، ط: 35،2005، م: 4 ،ج : 12-18 ، ص 239 .
13- محمد على الصابوني ، صفوة التفاسير ، (د-ط) ، (د-ت) ، 2/274 .
14- البقرة : 128 .
15- محمود حمدي زقزوق ، مفهوم الأمـة ، محاضرات أعلام الفكر الإسلامي ، ص 69 .
- د: محمد البهي : الفكر الإسلامي الحديث ، ص 79 ، نقلا عن مجموعة العروة الوثقى ، (د-ط) ، (د-ت) ، ص193
16- جمال الدين الأفغاني ، محمد عبده ، العروة الوثقى ، إعداد وتقديم : سيد هادي خسر وشاهي ، مكتبة الشروق الدولية القاهرة ط:1 ، 2002 ، 1/158.
17- الـروم : 6.
18- محمد علي الصابوني ، صفوة التفاسير ، 2/472.
19- جمال الدين الأفغاني ، محمد عبده ، العروة الوثقى ، 1/158.
20- المرجع السابق ، 1/126.
21- مسلم صحيحه ، دار الفكر ، م : 8 ، 15/140 .
22- التوبـة : 18 .
23- محمد علي الصابوني ، صفوة التفاسير ، 1/525.
24- يـوسف : 39 .
25- الإمام محمد عبده ، الأعمال الكاملة ، تحقيق : د : محمد عمارة ، المؤسسة العربية للدراسات والنشر بيروت ، ط : 2 1980 .3/398.
26- محمد الطاهر فضلاء ، قال الرئيس الشيخ عبد الحميد بن باديس ، مطبعة البعث ، قسنطينة الجزائر،(د-ط)،(د-ت) ص87
27- الأنفـال : 46 .
28- ابن كثير ، تفسير القرآن العظيم ، دار بن حزم بيروت ، ط :1 ، 2002 ، 2/1302 .
29- الشيخ العربي التبسي ، مقالات في الدعوة ، جمع وتعليق ، د : شرفي أحمد الرفاعي ، القسم الأول ، (د-ط) ، (د-ت) ص188.
30- النحـل : 103 .
31- علي أجقـو، جمعية العلماء المسلمين في الجزائر ، الفيصل مجلة ثقافية شهرية ، 2004 ،
عدد : 335 ، ص48 .
32- محمد البشير الإبراهيمي ، عيون البصائر ، الشركة الجزائريـة للنشر والتوزيع الجزائر ، (د-ط) ، (د-ت) ، 2/383.
33- محمد الطاهر فضلاء ، قال الشيخ الرئيس عبد الحميد بن باديس ، ص 141 .
34- محمد البشير الإبراهيمي ، عيون البصائر ، 2/47 .
35- مريـم : 37 .
36- ص 11 .
37- محمد البشير الإبراهيمي ، عيون البصائر ، 2/47 .
38- المجادلـة : 22 .
39- محمد البشير الإبراهيمي ، عيون البصائر ، 2/47 .
40- المرجع السابق ، 2/118 .
41- المرجع السابق ، 2/333 .
42- د: بركات محمد مراد ، فلسفة الإمام ابن باديس في الإصلاح ، مطبعة أبناء وهبة حسان ، القاهرة مصر ، ط:1 ، 1992 ص182 .
43- بركات محمد مراد ، فلسفة الإمام ابن باديس ، ص182 .
44- الشمس : 9-10 .
45- بسام العسيلي ، عبد الحميد بن باديس وبناء قاعدة الثورة الجزائرية ، دار النفائس ، بيروت لبنان ، ط : 3 ، 1983 ، ص110.
46- الشيخ العربي التبسي ، مقالات في الدعوة ، القسم الأول ، ص120 .
47- آل عمران : 102 .
48- سيد قطب ، في ظلال القرآن ، م : 1 ، ج : 1 -4 ، ص442 .
49- محمد البشير الإبراهيمي ، عيون البصائر ، 2/304 .
50- د :عبد الله ركيبي ،عروبة الفكر والثقافة أولا ،المؤسسة الوطنية للكتاب الجزائر، (د-ط) ، 1986 ، ص34 .
51- محمد البشير الإبراهيمي ، عيون البصائر ، 4/157 .
52- المؤمنـون : 8-10 .
53- سيد قطب ، في ظلال القرآن ، م : 4 ، 12-18/245 .
54- محمد البشير الإبراهيمي ، عيون البصائر ، ج : 2 ، ص 43 .
55- المرجع نفسه ، ص 495 .
56- الرعـد : 11 .
Comment citer
بن مشيش, حسين. موقف علمـاء الإصـلاح في الجزائـر من وحـدة الأمـة. Sciences humaines, [S.l.], v. 30, juin 2014. ISSN 1112-3176. Disponible à l'adresse : >http://revues.univ-biskra.dz/index.php/sh/article/view/668>. Date de consultation : 07 fév. 2023
Rubrique
Articles