المهارات اللغوية ودورها في العملية التعليمية

  • سهل ليلى كلية الآداب واللغات جامعة بسكرة

Résumé

    أصبحت المهارات اللغوية ضرورة ملحّة لكل مثقف بوجه عام ، وهي لازمة لمن يعمل في حقل التعليم على وجه الخصوص . ولا شك أنّ قدرة المعلّم على توصيل ما لديه من علم، إنّما هو وقف على مدى تمكّنه من هذه المهارات التي تجعله قادرا على التوصيل بشيء من المرونة  والسهولة.

      لذا سنركّز في هذا المقال على مهارات الاستماع ، التحدّث ، القراءة و الكتابة ، و هي من أهم المهارات التي يلج المتعلم عبرها ميدان اكتساب أي لغة،و يتوقف على تعليمها بالطريقة الصحيحة  نجاح العملية التعليمية كلّها، و الإخفاق فيها يعرقل العملية التعليمية و يعقدها،بحيث يكون ذلك عائقا كبيرا أمام تعلم اللغة بصورة متكاملة و صحيحة.

 

Les compétences linguistiques est devenue une nécessité urgente pour tous les intellectuels en général, est nécessaire pour ceux qui travaillent dans le domaine de l'éducation en particulier, ne doute pas que l'enseignant la capacité à livrer ce qu'il a appris est de savoir comment arrêter de lui les compétences qui lui permettent de mettre sur la connectivité avec une certaine souplesse Et facile.
       Donc, dans cet article, nous allons mettre l'accent sur les compétences d'écoute, parler, lire et écrire, et est l'une des compétences les plus importantes qui ont éduqué entrer dans le domaine grâce à l'acquisition d'une langue, en fonction de l'éducation et de la bonne façon, le succès de l'ensemble du processus éducatif, et de l'échec freine le processus éducatif et de ce que l'on Cela est un obstacle important à l'apprentissage d'une manière intégrée et de corriger.

 

Références

- ابن منظور، لسان العرب، ،مادة (مهر)،دار صادر ، م6 ،ط 1 ، بيروت / لبنان ،1997،ص184-185.
- فهد خليل زايد، أساليب تدريس اللغة العربية ، بين المهارة والصعوبة، دار اليازوري العلمية للنشر والتوزيع،عمان / الأردن ،2006،ص25.
- زين كامل الخويسكي،المهارات اللغوية الاستماع و التحدث والقراءة والكتابة وعوامل تنمية المهارات اللغوية عند العرب وغيرهم،دار المعرفة الجامعية،الأزاريطة،مصر ،2008،ص13.
-المرجع نفسه ،ص13.
-المرجع نفسه،ص14.
- ينظر :ميشال زكريا ، مباحث في النظرية الألسنية وتعليم اللغة ، ط 2، بيروت ،1985، ص9.
--زين كامل الخويسكي،المهارات اللغوية،ص17-18.
- علي أحمد مدكور ، تدريس فنون اللغة العربية ، النظرية والتطبيق ، دار المسيرة للنشر والتوزيع ،ط1 ، عمان/ الأردن ،2008، ص76.
- المرجع نفسه،ص33.
- محسن علي عطية ، مهارات الاتصال اللغوي وتعليمها،دارالمناهج للنشر والتوزيع،ط1 ،عمان/الأردن ، 2008 ، ص217-218.
فراس السليتي،فنون اللغة المفهوم –الأهمية –المقدمات-البرامج التعليمية،جدارا للكتاب العالمي ، ط1 ،عمان /الأردن ،2008، ص28.
- أحمد منير، مهارات الاتصال للإعلاميين والتربويين والدعاة، دار الفجر للنشر والتوزيع، ط4، مصر، 2003، ص 38.
- عبد الله عمر الفرا، المدخل إلى تكنولوجيا التعليم ،مكتبة دار الثقافة للنشر والتوزيع، القاهرة، 1999، ص13.
- فراس السليتي، مرجع سابق ، ص27.
-طه علي حسين الدليمي ، تدريس اللغة العربية بين الطرائق التقليدية والاستراتيجيات التجديدية، عالم الكتب الحديث ، إربد / الأردن،2009، ص130.
- عبد الله علي مصطفى،مهارات اللغة العربية،دار المسيرة للنشر والتوزيع والطباعة،ط1،عمان ، 2002، ص85.
- ينظر :فراس السليتي،فنون اللغة،ص25.
-. فهد خليل زايد، أساليب تدريس اللغة العربية ، بين المهارة والصعوبة، ، ص31-32.
- علي أحمد مدكور ، تدريس فنون اللغة العربية ، ص74.
- طه علي حسين الدليمي ،مرجع سابق ، ص132.
-المرجع نفسه، نفس الصفحة.
- علي أحمد مدكور، مرجع سابق،ص108.
-ينظر :أحمد منير: مهارات الاتصال للإعلاميين والتربويين والدعاة، ص 17.
- طه علي حسين الدليمي ،مرجع سابق،ص133.
- ينظر :زين كامل الخويسكي، المهارات اللغوية ،ص89.
- طه علي حسين الدليمي ،مرجع سابق، ص133.
- فراس السليتي ، مرجع سابق ، ص44.
- ينظر :حسن عبد الباري عصر، فنون اللغة العربية ، مركز الإسكندرية للكتاب، مصر ، 2005، ص489.
- المرجع نفسه،ص491.
- فهد خليل زايد ، مرجع سابق ، ص30-31.
-كريمان بدير، اميلي صادق، تنمية المهارات اللغوية للطفل ، عالم الكتب للنشر و التوزيع، ط3، الأردن ، 2005،ص72.
-ينظر: زين كامل الخويسكي،المهارات اللغوية،ص70.
-ينظر: طه علي حسين الدليمي ،مرجع سابق، ص133.
- المرجع نفسه، ص35.
- فيصل حسين طحيمر العلي ، المرشد الفني لتدريس اللغة العربية ،مكتبة دار الثقافة للنشر والتوزيع، ط1، عمان /الأردن، 1998، ص145.
- فراس السليتي، فنون اللغة، ص03.
- زين كامل الخويسكي، المهارات اللغوية، ص108-110.
- المرجع نفسه ، ص110.
- ينظر: المرجع نفسه، ص121.
- ينظر: فيصل حسين العلي، المرشد الفني لتدريس اللغة العربية، ص149.
- فراس السليتي، فنون اللغة، ص09.
- علي أحمد مدكور، تدريس فنون اللغة العربية، ص 140.
- ينظر: زين كامل الخويسكي، المهارات اللغوية، ص119-120.
- ينظر: المرجع نفسه، ص121.
- ينظر: عبد الله علي مصطفى، مهارات اللغة العربية،ص99.
- زين كامل الخويسكي، المهارات اللغوية، ص131-132.
- ينظر:علي أحمد مدكور، تدريس فنون اللغة العربية، ص145.
- ينظر: زين كامل الخويسكي، المهارات اللغوية، ص132.
- علي أحمد مدكور، تدريس فنون اللغة العربية، ص146.
- ينظر :هشام حسن ،طرق تعليم الأطفال القراءة والكتابة، ط1، دار الثقافة، ط1،عمان/ الأردن، 2000، ص 101.
- علي أحمد مدكور، تدريس فنون اللغة العربية، ص265.
- ينظر: عبد الفتاح البجة، تعليم الأطفال المهارات القرائية و الكتابية، دار الفكر، ط1،بيروت، 2002،ص278.
- المرجع نفسه ، ص144-145.
- عبد الله علي مصطفى ، مرجع سابق ، ص163- 164.
- طه علي حسين الدليمي، مرجع سابق ، ص136.
- ينظر: المرجع نفسه ، نفس الصفحة.
- المرجع نفسه، نفس الصفحة.
Comment citer
ليلى, سهل. المهارات اللغوية ودورها في العملية التعليمية. Sciences humaines, [S.l.], v. 29, juin 2014. ISSN 1112-3176. Disponible à l'adresse : >http://revues.univ-biskra.dz/index.php/sh/article/view/698>. Date de consultation : 03 fév. 2023
Rubrique
Articles