المحكمة الجنائية الدولية بين الرفض والقبول

  • فريد علواش كلية الحقوق والعلوم السياسي جامعة بسكرة

Résumé

عرفت العدالة الجنائية الدولية تطورا مهما في السنوات الأخيرة، حيث وبعد إنشاء محاكم دولية جنائية خاصة لمعاقبة مجرمي الحرب، توصلت الدول إلى قناعة مفادها ضرورة إنشاء هيئة تتسم بالديمومة والاستمرارية ذلك أن المحاكم الخاصة هي محاكم ظرفية وذات ولاية خاصة. فكانت ثمرة الجهود الدولية ميلاد المحكمة الجنائية الدولية، والتي مقرها لاهاي، لكن للأسف نجد أن هناك دولا لا تريد الانضمام ودول أخرى اتسم موقفها بالتردد، خاصة إذا علمنا أن هذه الدول هي دول لها تأثير على الساحة العالمية، كالولايات المتحدة الأمريكية، والتي سنحاول من خلال هذه الورقة تسليط الضوء على موقفها الداعم أحيانا والرافض في أحيان أخرى، وأثر ذلك على فعالية عمل المحكمة  

Connu au développement international de justice pénale important ces dernières années, et après la mise en place d'un des tribunaux internationaux pénaux ad hoc pour punir les criminels de guerre, je suis venu à la conclusion que les pays doivent créer un organisme caractérisée par la permanence et la continuité que les tribunaux spéciaux sont les tribunaux du mandat de la situation et spécifiques. A été le résultat de naissance efforts internationaux dela Courpénale internationale, qui est basé àLa Haye, mais, malheureusement, nous constatons qu'il ya des pays qui ne veulent pas se joindre et d'autres pays a été caractérisé par sa fréquence, surtout si nous savons que ces pays sont des pays qui ont un impact sur la scène mondiale, comme les États-Unis d'Amérique, que nous allons essayer, à travers cet article est de faire la lumière sur son soutien et, parfois, le rejet à d'autres moments, et l'impact sur l'efficacité des travaux du Tribunal.

 

Références

(1) محمد الشريف بسيوني، المحكمة الجنائية الدولية، القاهرة: دار المستقبل العربي، 2000، ص24.
(2) لندة معمر يشوي، المحكمة الجنائية الدولية الدائمة، عمان: دار الثقافة للنشر والتوزيع، 2008، ص275.
(3) فيدا نجيب حمد، المحكمة الجنائية الدولية نحو العدالة الدولية، بيروت: منشورات الحلبي الحقوقية،2006، ص 74.
(4) فيدا نجيب حمد، المرجع نفسه، ص57.
(5) عمر محمود المخزومي، القانون الدولي الإنساني في ضوء المحكمة الجنائية الدولية، عمان: دار الثقافة، 2008،ص193.
(6) براء منذر كمال عبد اللطيف، علاقات المحكمة الجنائية الدولية، بحث مقدم إلى مؤتمر التنمية البشرية و الأمن في عالم متغير الذي عقدته جامعة الطفيلة التقنية، أيام 10-11-12 جويلية 2007.
(7) المادة 16 من النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية.
(8) زياد عيتاني، المحكمة الجنائية الدولية وتطور القانون الدولي الجنائي، بيروت: منشورات الحلبي الحقوقية، 209، ص434.
(9) دريدي وفاء، دور المحكمة لجنائية الدولية في تنفيذ قواعد القانون الدولي الإنساني، رسالة ماجستير،الجزائر: كلية الحقوق جامعة باتنة،2009، ص168.
(10) زياد عيتاني، المرجع نفسه، ص436.
(11) لندة معملر يشوي، المرجع السابق، ص 287.
(12) المرجع نفسه، ص 288.
(13) ضاري خليل محمود، باسل يوسف، المحكمة الجنائية الدولية، هيمنة القانون أم قانون الهيمنة،الإسكندرية: منشأة المعارف، 2007،ص175.
(14) الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان، تقرير حول موقف رقم 8، لا للاستثناء الأمريكي.
(15) لندة معمر يشوي، المرجع السابق، ص 294.
(16) دريدي وفاء، المرجع السابق، ص 165.
(17) عبد الفتاح بيومي حجازي، المحكم الجنائية الدولية، الإسكندرية: دار الفكر الجامعي، 2004،ص 08.
(18) زياد عيتاني، المرجع السابق، ص445.
Comment citer
علواش, فريد. المحكمة الجنائية الدولية بين الرفض والقبول. Sciences humaines, [S.l.], v. 24, oct. 2014. ISSN 1112-3176. Disponible à l'adresse : >http://revues.univ-biskra.dz/index.php/sh/article/view/901>. Date de consultation : 03 fév. 2023
Rubrique
Articles