الوظائف السردية في نقد الرواية – مفاهيم وإشكالات-

  • جمـال مبـاركـي كلية الآداب واللغات جامعة بسكرة

Résumé

من شأن الوظائف السردية في الدراسات النقدية المعاصرة،- باعتبارها معالم خطابية – أن تكون المفتاح المناسب لكل دراسة سردية، إذ يمكننا بموجبها بلوغ الجوهر الدال للنص المنبني على فضاء مكاني و زماني و على أحداث، و بالأخص على الشخصيات التي تمثل العنصر الذي تشتغل عليه الوظائف السردية.  و هذا المقال يحاول تتبع مختلف تطورات مفهوم الوظائف السردية ، بعرض أصولها عند الشكلاننين الروس، و بالأخص عند فلاديمير بروب، كما سنعرض لهذا المفهوم عند نقاد المدرسة الفرنسية على غرار رولان بارت و أ. ج. غريماس، أين أضحت الوظيفة السردية  تقنية نقدية فعالة.

 

Dans les études critiques modernes, Les fonctions narratives-comme étant des repaires discursives- peuvent êtres la clé convenable  à toute étude narratologique, par laquelle on peut arriver à l'essence significative  du texte narratif  structuré sur un espace,  un temps, des actes, et sur touts des personnages; qui représente l'élément sur lequel travail

les fonctions narratives.

 Cet article  tente à suivre les différents développement du concept des "fonctions narratives", en déployant  ses  origines chez les formalistes russes, et en particulier chez Vladimir Propp, comme chez les critiques de l'école  française  à l'image de Roland Barthes et A.J.Greimas, là ou la fonction narrative devient une technique critique efficace.    

Références

ينظر: سعيد يقطين: تحليل الخطاب الروائي، المركز الثقافي العربي، الدار البيضاء، ط1، 1989، ،ص 170.
2- عبد الرحيم الكردي: السرد في الرواية المعاصر (الرجل الذي فقد ظله نموذجاً)،دار الثقافة القاهرة، ط1، 1992، ص 25.
- ينظر : رامان سلدن: النظرية الأدبية المعاصرة، ترجمة : سعيد الغانمي، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، ط1، 1996، ص 25،26.
- المرجع نفسه، ص 29
- عبد الرحيم الكردي: السرد في الرواية المعاصرة، مرجع سبق، ص 31.
- المرجع نفسه، ص 31، 32.
- توماشفسكي نظرية المنهج الشكلي. ضمن، نصوص الشكلانيين الروس، ترجمة: ابراهيم الخطيب، مؤسسة الأبحاث العربية، بيروت، ط1، 1982، ص 194.
- عبد الرحيم الكردي: السرد في الرواية المعاصرة، مرجع سبق، ص 32.
- توماشفسكي:" نظرية المنهج الشكلي"نصوص الشكلانيين الروس، مرجع سبق، ص 201.
-عبد الرحيم الكردي: السرد في الرواية المعاصر، مرجع سبق، ص 33.
- محمد ولد بوعلبية: النقد الغربي والنقد العربي ( نصوص متقاطعة)، المجلس الأعلى للثقافة، القاهرة، ط1،2002، ، ص 41.
- محمد القاضي وآخرون،معجم السرديات ، دار محمد علي للنشر، تونس ، ط1، 2010، ص 474.
- المرجع نفسه، ص 14.
- ينظر محمد القاضي وآخرون: معجم السرديات، مرجع سبق، ص 19، 20.
- Roland Barthes : introduction à l’analyse Structural des recit, « collectif » édition du Seuil, Paris , 1977, P 32.

16- عبد الرحيم الكردي: السرد في الرواية المعاصر، مرجع سبق، ص 43.
17- رولان بارت: النقد البنيوي للحكاية، ترجمة أنطوان أبو زيد، دار عويدات ، بيروت، 1988، ص 104.
18 - R. Barthes: introduction à l'analyse structural de récit, P 14.
19 - عبد الرحيم الكردي: السرد في الرواية العربية المعاصرة، مرجع سبق، ص 41 .
20 -Voir : R. Barthes : introduction à l’analyse structural des récit, P P 14. 15.
21- ينظر حميد لحميداني: بنية النص السردي ( منظور النقد الأدبي)، المركز الثقافي العربي، الدار البيضاء، ط3، 2000، ص 34، نقلا عن: jean Michel Adam : le récit que sais je? p 60
22 - نفسه، ص33.
23- نفسه ص نفسها.
24- رامان سلدن: النظرية الأدبية المعاصرة، ترجمة : سعيد الغانمي، مرجع سبق، ص 93، 94.
- حميد لحميداني: بنية النص السردي، مرجع سبق، ص 35، نقلا عن: jean Michel Adam : le récit que sais_ je? p 61.
- ينظر المرجع نفسه، نقلا عن: A.J Greimas les actants, les acteurs et les figures in sémantique narrative et textuelle coll l. Paris 1973 P 161.

27 - ينظر: السعيد بوطاجين: الاشتغال العاملي ، دراسة سيمائية، غدا يوم جديد- لابن هدوقة، منشورات الاختلاف، الجزائر، ط1 2000، ص 16.
28 - ينظر: المرجع نفسه، ص 16، 17، 18.
29- نفسه ص 16.
Comment citer
مبـاركـي, جمـال. الوظائف السردية في نقد الرواية – مفاهيم وإشكالات-. Sciences humaines, [S.l.], v. 24, oct. 2014. ISSN 1112-3176. Disponible à l'adresse : >http://revues.univ-biskra.dz/index.php/sh/article/view/911>. Date de consultation : 02 fév. 2023
Rubrique
Articles