سيميائية المركز و الهامش في مقامة التحفة المرضية

  • عبد المجيد دقياني جامعة بسكرة
  • دليلـة البـاح جامعة بسكرة

Résumé

 يتناول هذا المقال دراسة مقامة التحفة المرضية لمحمد بن ميمون. فهذا العمل دخل قصر الداي محمد بكداش /سلطة المركز وكلل شخصيته بالثناء والإطراء وسجل عمله المنجز- تحرير وهران من قبضة الاسبان- بأحرف من ذهب في تاريخ الأدب.ولهذا المقامة  جنسا أدبيا خالصا في أدب المركز.

و دراسة هذا العمل بمنهج سيميائي وفق ثنائية (المركز/ الهامش) مكننا من  رصد حركة الداي "محمد بكداش" حيث انتقل من الهامش إلى المركز /الداي.

وبوصول "محمد بكداش" إلى سلطة المركز توسع فضاء دائرة المركز والهامش من فضاء وطني (الجزائر) صراعه يدور حول السلطة السياسية إلى فضاء عالمي تاريخي فيه صراع المركز والهامش بين المسلم والكافر فهيمنة الدولة العثمانية التي أعلنت دفاعها عن الدين الإسلامي تمثل مركزا إسلاميا وظهور الدولة الغربية اسبانيا التي تسعى إلى نشر الدين المسيحي، وتكون خليفة روما. تمثل المركز المسيحي / الكافر

 

The simiology of the centre and the margin in "maqamat tohfa el-mardhia"

this article  studis  "maqamat" of "Mohammed ben maimon" .which is based on the work of Day "Mohammed bikdach." Form a semiology in order to find the center and the margin in the text and to follow the   Day ’s mouvement from the margin to the center.

When  "Mohammed bikdach" arrived at high  political  position ,the conflict moved from a local setting to an international   on , where muslims and christians fought one another to fnee Oran  from the Spaniarols 

Références

- عبد المالك مرتاض، في نظرية الرواية، عالم المعرفة، الكويت، دط،1998،ص18.
- محمد بن ميمون الجزائري، التحفة المرضية في الدولة البكداشية، تحقيق محمد بن عبد الكريم، وزارة الثقافة الجزائر،دط،2007،ص113.
- ينظر المصدر نفسه، ص 113.
- ابن منظور الافريقي المصري، لسان العرب، المجلد 12، دار صادر بيروت، ط1،2000، ص224.
- شوقي ضيف، الفن ومذاهبه في النثر العربي، دار المعارف، مصر،ط6،1971،ص247.
- عبد المجيد دقياني، تقنية القاص في السيرة الشعبية العربية، مجلة كلية الآداب والعلوم الانسانية والاجتماعية، العدد 05، جامعة محمد خيضر بسكرة، الجزائر، جوان 2009، ص146.147.
- محمد بن ميمون الجزائري، التحفة المرضية، ص113.
 - محمد بكداش: هو محمد بن أبي الحسين نور الدين علي بن محمد النكيد، نسبة إلى نيكيدا ناحية من بلاد تركيا، حيث نشأ وتربى وهو عربي الأصل ينتمي إلى آل البيت، وبكداش لقب تركي معناه الحجر القاسي أو هو لفظ فارسي معناه المتفرد بالسوء (...) جلس على أريكة الحكم 1118هـ/ 1707م. قضى على حكم الاسبان في وهران في(1120هـ/1708م) تمرد الجند وتآمروا ضده فقتلوه خنقا يوم السبت 21محرم 1122هـ 22مارس 1710م، وأعدم معه صهره حسن أوزان وخلف الداي في منصبه دالي ابراهيم وهو أحد المتآمرين ضده. ينظر عبد الرحمان بن محمد الجيلاني، تاريخ الجزائر العام، دار الأمة برج الكيفان الجزائر،ج03،دط،2009،ص209.210,220.
- خالد حسين حسين، في نظرية العنوان، دار التكوين دمشق، سوريا، ط1،2007، ص05.
- المرجع نفسه، ص493.
- أبو القاسم سعد الله، تاريخ الجزائر الثقافي، المكتبة الوطنية للنشر والتوزيع، الجزائر، دط، 1981م، ص217.
- محمد بن ميمون، التحفة المرضية ص112.
 - سقطت مدينة وهران في أواخر المحرم سنة914هـ أو أواخر ماي 1508م وفي صبيحة يوم الجمعة من 26 شوال سنة 1119هـ/ 20 جانفي 1708 فتحها عنوة مصطفى أبو الشلاغم باي الآيالة الوهرانية و "أوزان حسن" خليفة الداي وصهره ينظر عمر بن قينة، فن المقامة، دار المعرفة، الجزائر،دط،2007، ص 225.
- عمر بن قينة، فن المقامة، ص 225.
- أحمد بن ميمون، التحفة المرضية، ص152
- ينظر هامش، محمد بن ميمون، التحفة المرضية،ص 114.
- محمد بن ميمون، التحفة المرضية،ص 115.
- أحمد سليماني، تاريخ المدن الجزائرية، دار القصبة للنشر، الجزائر،دط،2007، ص63.
- محمد بن ميمون، التحفة المرضية،ص 116.
 - الدي حسيين خوجة الملقب بالشريف، أنتخب بمنصب الدايوية سنة 1117 هـ/ 1705 م, توفي في أواخر شهر ذي الحجة الحرام سنة 1118 هـ/ مارس 1707 م.
للمزيد ينظر عبد الرحمن الجيلالي تاريخ الجزائر العام ج3 ص 208
- محمد بن ميمون، التحفة المرضية،ص 124.
- المصدر نفسه، ص 135.
- المصدر نفسه، ص 138.
- المصدر نفسه، ص 140.
- المصدر نفسه، ص 113.
- حمدان بن عثمان خوجة، المرآة، الشركة الوطنية للنشر والتوزيع، الجزائر ط2،1982، ص111.
- أحمد سليماني، تاريخ المدن الجزائرية، ص63.
- محمد بن ميمون، التحفة المرضية، ص 115.
- المصدر نفسه، ص 145.
- المصدر نفسه، ص144
- ينظر هامش، محمد ميمون، التحفة المرضية، ص 203.
- محمد بن ميمون، التحفة المرضية، ص 203
- المصدر نفسه، ص 204.
- محفوظ سماتي، الأمة الجزائرية نشأتها وتطورها، وحدة الرغاية، الجزائر، دط، 2009، ص29.
 - وللمزيد من الإطلاع على مخطط الرسم العاملي، ينظر رشيد بن مالك، مقدمة في سيميائية السردية، دار القصبة، الجزائر، دط،2000، ص 30، ص32. وينظر نادية بو شفرة، معالم سيميائية، مطبعة الأمل، تيزي وزو، الجزائر، دط،2000،ص 20.
- رشيد بن مالك، مقدمة في السيميائية السردية، دار القصبة، الجزائر، دط،2000 ص 20.
 - أحمد بن قاسم بن محمد المعروف بابن (ساسي ألبوني) صاحب "الدرة المصونة في علماء وصلحاء بونة" ينظر هامش، محمد بن ميمون، التحفة المرضية، ص 116.
- محمد بن ميمون، التحفة المرضية، ص116.
 - قال الجامعي: كان محمد بكداش عالما فقيها مشاركا في عدة فنون من المعارف والعلوم، ماهرا في علم اللسان، تولى خطابة بعض جوامع الجزائر. ينظر هامش محمد بن ميمون، التحفة المرضية، ص121.
- محمد بن ميمون، التحفة المرضية، ص 121.
- المصدر نفسه، ص124.
- المصدر نفسه، ص124.
- المصدر نفسه، ص135.
- محمد بن ميمون، التحفة المرضية، ص137.
- المصدر نفسه، ص137.
- المصدر نفسه، ص138.
Comment citer
دقياني, عبد المجيد; البـاح, دليلـة. سيميائية المركز و الهامش في مقامة التحفة المرضية. Sciences humaines, [S.l.], v. 35, mai 2014. ISSN 1112-3176. Disponible à l'adresse : >http://revues.univ-biskra.dz/index.php/sh/article/view/607>. Date de consultation : 07 fév. 2023
Rubrique
Articles